Home المدونة أسنان تركيبات مادة الزركون كأفضل وأحدث الخامات في مجال تجميل الأسنان لاستعادة ابتسامتك تركيبات مادة الزركون كأفضل وأحدث الخامات في مجال تجميل الأسنان لاستعادة ابتسامتك
تركيبات مادة الزركون كأفضل وأحدث الخامات في مجال تجميل الأسنان لاستعادة ابتسامتك

تركيبات مادة الزركون كأفضل وأحدث الخامات في مجال تجميل الأسنان لاستعادة ابتسامتك


الزركون في الأصل هو معدن من عنصر مركب يتم استخدامه في صناعة الحلي والجواهر، وينتمي إلى مجموعة السيليكات ويتم استخلاص ثاني أكسيد الزركون منه وهو مادة مستقرة جزئياً بسبب وجود الايثيريوم.

كما إنه مادة حيوية جداً تدخل في صناعة المفاصل الصناعية والأصابع، ويتم تحضير بلوكات الزركون لتستخدم في تركيبات تجميل الأسنان باستخدام مكابس خاصة وتحت درجة حرارة 500 درجة مئوية.

كيف يتم استخدام الزركون في تركيبات الأسنان التجميلية؟

يتم استخدامه بطريقتين:

الطريقة الأولى باستخدام نموذج الكومبوزيت:

الزركونطريقة الكمبوزيت التقليدية عن طريق أخذ عضة فمية على مادة شمعية ملصقة على النموذج

حيث يتم عمل نموذج للتاج (التلبيسة المعدنية للأسنان المكونة من قطعة واحدة) أو لعمل جسر الأسنان (يتكون من عدة قطع متصلة ببعضها) ليتم تجربة النموذج داخل فم المريض وتعديله ايضا ليصبح مقاسه ملائم وتؤخذ عضة الفم على المادة الشمعية فوق الكومبوزيت.

داخل المختبر يوضع النموذج بداخل جهاز تفريز ويقابله بلوك الزركون الذي سيتم تفريغ النموذج عليه.

 

م يتم صبغ قطع الزركون المفرزة باللون المناسب الذي تم إرساله من قبل طبيب الأسنان وتعريضها للأشعة تحت الحمراء للتخلص من الرطوبة الزائدة والناتجة عن عملية التغطيس من أجل صبغه باللون المناسب.

ثم يتم ادخال بلوك الزركون في الفرن ليكتسب درجة قساوة قوية تلائم وظيفته.

 

الطريقة الثانية تكون بواسطة الكمبيوتر:

الزركون
تقنية الكاد كام لأخذ القياس الرقمي للفم لعمل تركيبات الأسنان

ويكون متصل بالكمبيوتر جهاز خاص بعملية الحفر بعد ان يتم أخذ مقاس التركيبة أو الحشوات من قبل طبيب الأسنان، ليتم صب المقاس وتصويره بواسطة ماسح ليزر موصل بالكمبيوتر ليتم طبعه على بلوك الزركون. ثم يرسل الى الطبيب ليتم لصقها على حفرة الأسنان بواسطة لاصقات طبية خاصة في مكان النخر أو التسوس.

مميزات تركيبات الزركون في تجميل الأسنان

تركيبات الزركون مقاومة للكسر والصدأ وقابلة للثني وفي نفس الوقت شديدة القساوة، وخلو تركيبات الزركون الداخلية من المعدن تمنع من وجود رائحة الفم الكريهة والتهابات اللثة وتلون اللثة على عكس الخزف أو البورسلين.

كما أن شفافيته تجعلها سهلة التلوين بعاج الأسنان وتعطي مظهراً طبيعياً أقرب لشكل الأسنان الحقيقية، فضلاً عن عدم تعارضها مع أشعة الرنين المغناطيسي.

يمكن لصق وجوه الفينيير ذات الألوان الفاتحة التي تستخدم في عمليات تبييض الأسنان على تركيبات الزيركون حيث أنها تدوم طويلاً دون أن يتأثر لونها أو كفاءتها بالمقارنة بتلبيسات الخزف أو البورسلين.

حشوات الزركون المصنوعة بواسطة الكمبيوتر كبديل أفضل للحشوات البيضاء والرمادية

سوف تجد أن الحشوات البيضاء يتغير لونها بمرور الوقت حيث أن عمرها الافتراضي قصير جداً قد يكون أقل من خمس سنوات. وقد تتعرض للكسر أو الانفصال مع ضغط المضغ وخاصة في الأسنان الخلفية على عكس حشوات الزركون وبالإضافة أنه قد تم اكتشاف أن الحشوات البيضاء الراتنجية ضارة وقد تسبب تسمم في لب الأسنان.

بالنسبة للحشوات الرمادية أو الرصاص الذي يدخل في تكوينها الزئبق فهو يشكل عنصراً ضاراً وساماً على المدى الطويل خاصة على الذاكرة ومن ناحية الشكل الجمالي فلا يمكن مقارنته على الاطلاق بالزركون نظراً للونه الرمادي البشع الذي لا يناسب اطلاقاً اختيارات الكثيرين.

عيوب تركيبات الزركون

نظراً لمتانة تلبيسات الزركون والحشوات المصنوعة منه فأنه من الصعب كسره أو فصله للكشف عن التسوس من تحته كما أنه باهظ التكلفة بالمقارنة بتلبيسات الخزف والبورسلين.

أسنان -