Home المدونة أسنان تركيبات مادة الزركون كأفضل وأحدث الخامات في مجال تجميل الأسنان لاستعادة ابتسامتك تركيبات مادة الزركون كأفضل وأحدث الخامات في مجال تجميل الأسنان لاستعادة ابتسامتك
تركيبات مادة الزركون كأفضل وأحدث الخامات في مجال تجميل الأسنان لاستعادة ابتسامتك

تركيبات مادة الزركون كأفضل وأحدث الخامات في مجال تجميل الأسنان لاستعادة ابتسامتك


الزركون

هو معدن يتألف من عناصر السليكون والأكسجين والزركونيوم يتم استخدامه في صناعة الحلي والجواهر، واستطاعت مادة الزيركون أن تثبت قدراتها في ظل ثورة التقنيات الحديثة في عالم طب الأسنان التجميلي، وأن تنفرد في المرتبة الأولى في مجال التركيبات السنية الجميلة الشفافة.
يعتبر الزركون من المواد الخزفية حديثة الانتاج والتى تستخدم فى صناعة وإنتاج التعويضات أو التركيبات السنية الثابتة باستخدام مكابس خاصة وتحت درجة حرارة 500 درجة مئوية، وهى شديدة المقاومة وتمتاز بأنها تعتبر المادة الوحيدة التي لا يدخل فى تركيبتها أي نوع من المعادن وهى المادة الخزفية الوحيدة التى تمكن من صناعة سن ومع تطور الأبحاث العلمية أصبحت تستخدم فى صناعة الجسور القصيرة والطويلة أو لفك واحد أو الفكين معًا.
كيف يتم استخدام الزيركون في تركيبات الأسنان التجميلية؟
يتم استخدامه بطريقتين:

الطريقة الأولى باستخدام نموذج الكومبوزيت:
طريقة الكمبوزيت التقليدية عن طريق أخذ عضة فمية على مادة شمعية ملصقة على النموذج، حيث يتم عمل نموذج للتاج (التلبيسة المعدنية للأسنان المكونة من قطعة واحدة) أو لعمل جسر الأسنان (يتكون من عدة قطع متصلة ببعضها) ليتم تجربة النموذج داخل فم المريض وتعديله ايضا ليصبح مقاسه ملائم وتؤخذ عضة الفم على المادة الشمعية فوق الكومبوزيت، داخل المختبر يوضع النموذج بداخل جهاز تفريز ويقابله بلوك الزركون الذي سيتم تفريغ النموذج عليه.

ثم يتم صبغ قطع الزركون المفرزة باللون المناسب الذي تم إرساله من قبل طبيب الأسنان و تعريضها للأشعة تحت الحمراء للتخلص من الرطوبة الزائدة والناتجة عن عملية التغطيس من أجل صبغه باللون المناسب، ثم يتم ادخال بلوك الزركون في الفرن لتكتسب درجة قساوة قوية تلائم وظيفته.

الطريقة الثانية تكون بواسطة الكمبيوتر: تقنية الكاد كام لأخذ القياس الرقمي للفم لعمل تركيبات الأسنان، ويكون متصل بالكمبيوتر جهاز خاص بعملية الحفر بعد أن يتم أخذ مقاس التركيبة أو الحشوات من قبل طبيب الأسنان، ليتم صب المقاس وتصويره بواسطة ماسح ليزر موصل بالكمبيوتر ليتم طبعه على بلوك الزركون. ثم يرسل الى الطبيب ليتم لصقها على حفرة الأسنان بواسطة لاصقات طبية خاصة في مكان النخر أو التسوس.

مميزات تركيبات الزيركون في تجميل الأسنان

1- تركيبات الزيركون مقاومة للكسر والصدأ وقابلة للثني وفي نفس الوقت شديدة القساوة متفوقًا في ذلك على جميع المواد الخزفية المستخدمة في التركيبات السنية، هذه الخاصية اكتسبتها من طبيعة تركيب بلوراتها التي يمكنها أن تنفصل عن بعضها  وتعود إلى وضعها السابق في حال تعرضت لضغوط قوية حيث تمتلك ذراتها ذاكرة قوية. بالتالي هذه المادة غير قابلة للكسر إلا في حالة واحدة وهي عدم التحضير الكافي للسن من قبل طبيب الأسنان.

2- تمنع رائحة الفم الكريهة، كما تمتاز بالحيادية للفم واللثة؛ لأن مادة الزيركون خالية تماما من المعادن فهي لا تفرز أي مواد تسبب حساسية الأنسجة الفموية، حيث تقوم بالاندماج مع اللثة المحيطة بالسن بشكل انسيابي تشريحي مما يمنع حدوث التهابات متكررة باللثة.

4- يتميز الزركون بالشفافية حيث يسمح للضوء بالمرور مثل الأسنان العادية، ويعطي مظهرًا طبيعيًا أقرب لشكل الأسنان على عكس التيجان المعدنية التي تمنع الضوء (الخزف والبورسلين).

5- يتميز بالثبات في اللون فيكون المريض غير مضطر لتغير الأسنان بسبب مشاكل تغير اللون. كما أن البنية البيضاء للزركون لها دور هام في التخلص من الحواف السوداء التي تظهر أحيانًا عند استخدام التركيبات ذو القلب المعدني.

6- تندمج بالعظم بشكل رائع و بفترة قصيرة مقارنة مع الزرعات المعدنية.

حشوات الزيركون المصنوعة بواسطة الكمبيوتر كبديل أفضل للحشوات البيضاء والرمادية

سوف تجد أن الحشوات البيضاء يتغير لونها بمرور الوقت حيث أن عمرها الافتراضي قصير جدًا قد يكون أقل من خمس سنوات. وقد تتعرض للكسر أو الانفصال مع ضغط المضغ وخاصة في الأسنان الخلفية على عكس حشوات الزيركون وبالإضافة أنه قد تم اكتشاف أن الحشوات البيضاء الراتنجية ضارة وقد تسبب تسمم في لب الأسنان.

بالنسبة للحشوات الرمادية أو الرصاص الذي يدخل في تكوينها الزئبق فهو يشكل عنصراً ضاراً وساماً على المدى الطويل خاصة على الذاكرة ومن ناحية الشكل الجمالي فلا يمكن مقارنته على الاطلاق بالزركون نظراً للونه الرمادي البشع الذي لا يناسب اطلاقاً اختيارات الكثيرين.

عيوب تركيبات الزركون
1- الزيركون بحد ذاته مادة خاملة ولم يتم تسجيل حالات تحسس أو التهابات مرتبطة باستعمالها، ولكن هذا لا يعني عدم وجود أضرار مرتبطة بأخطاء التصميم والتصنيع، كعمل تيجان الأسنان بحافات بارزة من ناحية اللثة، ما يسبب تراكم البلاك وبقايا الطعام، ويؤدي إلى حدوث التهاب اللثة وتسوس الأسنان، وكذلك الحال بالنسبة للحافات القصيرة (المفتوحة) أو الحافات الضاغطة أكثر من اللازم

2- يمكن للزيركون أن يسبب تآكل السن المقابل على المدى البعيد، نتيجة المضغ؛ كونه عالي الصلابة، خاصة إذا لم يكن سطح التركيبة صقيلاً بشكل كافٍ، ويكثر ذلك عند الأشخاص الذين يعانون الشد المبالغ للأسنان أو ما يسمى (الكز).

3- قلة خبرة طبيب الأسنان، فهناك مادة تركيب أسنان أفضل من غيرها، فجميع المواد معترف بها دولياً وملائمه صحياً، ولكن لكل منها دواعي استعمال محددة، وأخيراً يبقى اختيار مادة التركيب مرتبطاً بالوضع الخاص للمريض ويعود القرار فيه لطبيب الأسنان بعد الأخذ بعين الاعتبار عوامل عديدة، مثل عدد الأسنان المفقودة واحتمالية التحسس والاعتبارات التجميلية والتكلفة المادية.

نصيحة المغربي
مادة الزيركون هي مادة عالية الجودة وقيمة جدًا لذلك تحتاج الى طبيب ماهر ومتمرس يتمكن من تشكيلها بالشكل المناسب وتحضيرها بشكل جيد وعدم إتلافها، ونحن في مستشفيات ومراكز مغربي دورنا أن نجد حل لكل شخص، وبفضل الزيركون أصبح الآن هناك علاج للأشخاص التي كانت تواجه دائمًا مشكلة التهابات اللثة المزمنة، المصاحبة لزراعة الأسنان.

أسنان -