Home المدونة أسنان تركيبات الأسنان تعرف على (الأسباب – الأنواع – تعريف تقنية الكاد كام) تركيبات الأسنان تعرف على (الأسباب – الأنواع – تعريف تقنية الكاد كام)
تركيبات الأسنان تعرف على (الأسباب – الأنواع – تعريف تقنية الكاد كام)

تركيبات الأسنان تعرف على (الأسباب – الأنواع – تعريف تقنية الكاد كام)


تركيبات الأسنان

هي عبارة عن استبدال جزء مفقود أو تالف من الأسنان بجزء آخر صناعي، بهدف الحصول على أسنان صناعية تقوم بوظيفة الأسنان الحقيقة تشبهها في الشكل، وفي بعض الحالات يتعرض الشخص لضربةٍ قويةٍ على أسنانه مما يؤدي إلى تكسرها أو فقدانها، فيصبح شكلها غير مناسب، لاستعادة الشكل المناسب يلجأ الشخص إلى تركيب الأسنان.

أسباب وضع تركيبات الأسنان

1- تعويض سن أو أكثر من الأسنان التي تم خلعها بطريقة ما.
2- حماية سن معرض للكسر أو السقوط وغير قوي، وذلك بسبب التعرض لإصابة ما أو التسوس.
3- تعويض سن مكسور كسراً تاماً.
4- تغطية حشوة كبيرة لمنع سقوطها، وتغطية سن مشوه أو لونه مختلف.


أنواع التركيبات


 التركيبات الثابتة

تكون هذه التركيبات على شكل جسر يعوض سنًا مخلوعًا أو على شكل تاج يغطي سنًا موجودًا، وتتم هذه العملية بمساعدة الأسنان المجاورة للسن المخلوع بحيث تعمل كجسر، ويتم برد الأسنان وتصغير حجمها ويشترط فيها أن تكون قوية حتى تصبح قادرة على تحمل الحمل الذي سيقع عليها من الجسر،

وهذه التركيبات يتم تثبيتها في الفم ولا يمكن إزالتها إلا بمساعدة الطبيب، ومن أنواعها نقوم بتوضحها من خلال السطور التالية.

التاج المصنوع من المعدن

يصنع من البالاديوم أو الذهب أو خليط من مجموعة من المعادن الأخرى، ويعتبر من الأنواع المعمّرة للتركيبات بحيث إنها تبقى لسنوات كثيرة، ولكن يتم وضعها في الأسنان الخلفية وذلك بسبب أن لونها يشوه المظهر.

المعدن المغطى بالبورسلان

يعتبر الأكثر استخداماً، لأنه يشبه في لونه وشكله الأسنان الطبيعية، ولكن عيبه أنه معرض للكسر، وذلك بسبب الاحتمال في تقشر مادة البورسلان التي تغطي المعدن.

التركيبات الخالية من المعدن

تتميز هذه التركيبات بخلوها من المعادن مما يجعلها مميزة من حيث شفافيتها، ولونها وشكلها، وعيبها أن سعرها مرتفع كما أنها تكون أضعف من المعدن المغطى بالبورسلان.

2- الوجوه التجميلية

هي عبارة عن قشرة توضع على الأسنان من الخارج، فهي تركيبات تغطي الجزء الأمامي من الأسنان، لذلك لا يتم بردها أو إزالة جزء كبير من الأسنان الأصلية، وتتميز بأنها لا تؤثر على اللثة وتحافظ على لون الأسنان.

وتستخدم كـ بديلاً عن الأسنان الشديدة الاصفرار أو التي تحتوي على صبغات، ويمكنها أيضًا معالجة المشاكل الناجمة عن تقويم الأسنان كـ وجود المسافات أو قصرها، واما من عيوبها انها تعتبر رقيقة جداً مما يجعلها هشة جداً وقابلة للكسر، لذلك لابد من الابتعاد عن تناول الطعام الخشن الذي يهدد الاسنان بالكسر.

3- التركيبات المتحركة

هي عبارة عن قاعدة معدنية وتوضع فوقها لثة صناعية تصنع من مادة الأكريل، تتميز بسهولة إزالتها من الفم وتحريكها، وتستخدم عندما يكون عدد الأسنان المخلوعة كبيرة، لتعويض النقص في جميع الأسنان أو جزءاً منها، وتعتمد في ثباتها على مطابقتها مع اللثة،وتحتاج إلى اهتمام خاص، ويجب تنظيفها جيداً باستخدام غسول مخصص، ووضعها في الماء أو المحلول المخصص لها عند النوم لتجنب جفافها وتشققها ويجب الابتعاد في تنظيفها عن فرشاة الأسنان والمعجون، لأن ذلك يؤدي إلى خدشها وتكون خدوشًا صغيرة جدًا تتكون فيها البكتيريا وجزيئات الطعام.


4- تركيبات الأسنان (السيريك كاد كام):
تعد أحدث ما توصل له العلم في مجال تجميل الأسنان وعمل تركيبات الأسنان التعويضية، وذلك عن طريق القياسات الرقمية للفك والأسنان لنحت التلبيسات أو العدسات والجسور من خلال زيارة واحدة فقط، ويتم تصميم هذه التركيبات على برنامج غاية في الدقة ينتهي بنحتها في وحدة روبوتية عالية الكفاءة،

وبالتالي يمكننا الاستغناء عن الخطوات التقليدية التي تستهلك الوقت وتفتقر للدقة المطلوبة في بعض الأحيان، ويتم تسليم التركيبات في نفس الزيارة مع تقليص العنصر البشري تماماً لضمان الدقة التي نسعى إليها في مستشفيات مغربي من أجل مرضانا.

تعريف ووصف تقنية الكاد كام:
هي تقنية تصميم تركيبات الأسنان بمساعدة الكمبيوتر والكاميرا الرقمية ثلاثية الأبعاد، ومن المعروف أن تصميم تركيبات الأسنان التي تستخدم للتلبيسات أو الجسور والعدسات يتم تصميمها بطريقتين وهما.

1- بواسطة نموذج الكمبوزيت:

حيث يتم عمل نموذج التركيبات سواء كانت للتاج (التلبيسة المعدنية للأسنان المكونة من قطعة واحدة)، أو لعمل جسر الأسنان (يتكون من عدة قطع متصلة ببعضها)، ويتم تجربة النموذج داخل فم المريض وتعديله، وايضا ليصبح مقاسه ملائم وتؤخذ عضة الفم على المادة الشمعية فوق الكومبوزيت أو داخل المختبر يوضع النموذج بداخل جهاز تفريز ويقابله بلوك الزيركون (هي مادة خزفية خالية من المعادن تدخل في عمل تركيبات الأسنان الدائمة)، الذي سيتم تفريغ النموذج عليه نحت المقاس المناسب للتركيبات على بلوكات الزركون.

2- باستخدام الكمبيوتر:

توضع عليه قوالب الأسنان ليتم عمل تصوير بالليزر لطبع المقاس على بلوكات الزركون المقابلة للحصول على المقاس المطلوب لعمل تركيبات الأسنان.


خطوات عمل قياسات تركيب الأسنان

1- يقوم هذا الجهاز بتصوير المكان الذي يحتوي على السن المفقود أو المراد عمل التركيبات فيه داخل الفم.
2- يتم نحت المقاس المناسب والذي يحدده طبيب الأسنان، من خلال هذا الجهاز مما يعطي دقة عالية من تطابق في تركيبات الأسنان مع الأسنان الطبيعية من حيث الشكل واللون وضبط المسافات بين الأسنان والحجم

ولذلك كل هذه الدقة تجعل من تركيبات الأسنان وسيلة تمنح وظائفها الحيوية بشكل طبيعي وتعطي المريض ابتسامة مميزة تملؤها الثقة.

الهدف من تقنية الكاد كام:

تحقيق فكرة أن زيارة واحدة تكفي لعمل تركيبات الأسنان في جلسة معالجة واحدة ونتائج مضمونة، حيث أن المادة المستخدمة في هذه التقنية هي مادة خالية من المعدن وتعرف بالزركون، وهذه المادة تكون دائماً معدة مسبقا في هيئة بلوكات لعمل هذه التركيبات بحيث تكون ذراتها ونعومتها مشابه لأي نقطة أخرى،

وهو ما يعجز العنصر البشري بالطرق التقليدية للوصول لهذه الدقة.

الحالات التي تحتاج لاستخدام تقنية الكاد كام

1- حالات تصميم الحشوات والتيجان من مادة الزيركون.

2- تجميل الأسنان الأمامية باستخدام تركيبات الأسنان للضواحك والقواطع والثنايا لتشمل الابتسامة كاملة علوي وسفلي.

3- التقويم البسيطة يمكن علاجها بجلسة واحدة عن طريق ضبط حجم الأسنان وألوانها في شكل تركيبات الأسنان من تلبيسة أو وجوه أو قشرة.

تقنية الكاد كام وتوافرها في المستشفيات

منظومة الكاد كام متاحة ومتوفرة بمعظم المستشفيات الكبيرة، وليس كلها حيث يصعب تواجدها وذلك لأنها مكلفة من حيث المواد المستخدمة، ومن حيث الصيانة اللازمة من أجل متابعة البرنامج المطلوب لعمل قياسات تركيبات الأسنان، مما يؤدي لارتفاع تكاليف العلاج حين تستخدم هذه التقنية.

أسنان -