كل ما تريد أن تعرفه عن برد الاسنان للتقويم | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

كل ما تريد أن تعرفه عن برد الاسنان للتقويم

أسنان
كل ما تريد أن تعرفه عن برد الاسنان للتقويم

برد الاسنان للتقويم

الطبيب وحده هو من يحدد الحاجة لإجراء برد الأسنان للتقويم من عدمه، ففي بعض الحالات لا يؤثر برد أو كشط ربع مم من مينا الأسنان للحصول على فراغ يساعد في تعديل الأسنان مع وضع جهاز متحرك يعيد غلق المسافة ويعطي منظرا جميلا للأسنان.

وهذا الأمر يتوقف على تشخيص الطبيب أخصائي التقويم، لاسيما وأنه من الممكن برد الأسنان بشكل بسيط بدون أي أعراض وذلك وفقًا لكمية المينا الموجودة ومدى تراكب اﻻسنان.

لكن بعض الأطباء لا ينصحون ببرد الأسنان إطلاقا لأنها قد تضعف الأسنان،كما أن برد الأسنان قد يؤثر سلبا على بنية طبقه المينا مما يؤدي إلى ازدياد حساسية الأسنان.

 

برد الأسنان

برد  الأسنان هو أحد أنواع إعادة تشكيل الأسنان، وهى عملية بسيطة جدا وتعتبر أوفر وأرخص من عمليات التجميل والتركيب وغير مؤلمة حيث يلجأ الطبيب لعمل تعديل لتجميل مظهر السن المعيب عن طريق إزالة أو نحل جزء أو طبقة بسيطة من مينا الأسنان لتعديل طول أو شكل السن المعيب للحفاظ على ابتسامة رائعة وبراقة، ولكن البعض يقلق من آثارها الجانبية لذا في هذا المقال سوف تتعرفون على هذه العملية ومميزاتها وآثارها الجانبية ودورها في عملية التقويم.

 

مميزات برد الأسنان

هي طريقة بسيطة وفعالة لتصحيح عيوب الأسنان والظهور بمظهر رائع وجميل وسحري، وتتمثل مزاياها في الآتي:

  • القضاء على الانتفاخ الموجود في مينا الأسنان وتنظيفها.
  • مساواة الأسنان مع بعضها البعض حتى لا يكون هناك فروق مثل طول الأنياب والأسنان الزائدة وتقليل تفاوتها.
  • تحسين صحة الأسنان وذلك يحسن من صحة الشخص نفسه بشكل عام عن طريق إزالة الشقوق والتداخلات بين الأسنان، وذلك يؤدى إلى عدم وجود أو تراكم الجير أو البلاك فيها.
  • تكلفته أقل من تكلفة العمليات التجميلية الأخرى الباهظة الثمن.
  • نتيجته فورية تظهر بعد الانتهاء من العملية مباشرة، أسرع من أي عملية تجميلية أخرى أو تركيبية.

 

إجراءات هامة قبل البدء بعملية برد الأسنان 

  • الذهاب إلى الطبيب لعمل أشعة سينية والتشخيص الصحيح للأسنان لتحديد حجم ومكان لب السن الذي يحتوى على الأعصاب والأوعية الدموية .
  • فإذا تم اكتشاف أن طبقة مينا الأسنان عند الشخص رقيقة جداً أو أن السطح ومركز السن قريباً جداً فقد يرفض الطبيب المختص إجراء العملية لهذا الشخص وقد يحتاج الشخص إلى إجراء عملية أخرى من عمليات تجميل وتنظيف وتركيب الأسنان. 

 

خطوات إجراء عملية برد الأسنان

  • عندما يكتشف إذا كان عملية البرد سوف تؤثر على مركز أو لب السن أم لا فإذا كانت لا تؤثر، ففي هذه الحالة لا توجد حاجة لاستخدام التخدير.
  • يقوم الطبيب باستخدام قرصاً من الصنفرة أو رأس ماسي ناعم على الأسنان، أو أداة لإزالة أجزاء صغيرة من مينا الأسنان.
  • حتى يصل إلى العيوب التي بين الأسنان قد يقوم الطبيب ببرد وبتنعيم الجانبين عن طريق استخدام شريط من ورق الصنفرة.
  • بعد الانتهاء من البرد يقوم الطبيب بتلميع الأسنان للانتهاء من عملية البرد.

 

التعافي بعد عملية برد الأسنان 

في العادة لا يأخذ إجراء برد الأسنان أو إعادة تشكيل الأسنان فترة للتعافي منه  ويتميز بأنه لا يحتاج إلى المتابعة مع الطبيب المختص مثل الإجراءات الأخرى، ولكن إذا حدثت مشكلة فيجب في هذه الحالة الذهاب إلى الطبيب.

وتتميز عملية برد الأسنان بسرعة ظهور نتائجها فور انتهاء العملية فكما تحدثنا من قبل أنها قد تكون أكثر الإجراءات سرعة من حيث ظهور نتيجتها.

 

الحالات الممنوعة من عمليات برد الأسنان

رغم كل مميزات هذه العملية وبساطتها إلا أن هناك بعض الحالات من الأشخاص يتم منعهم من إجراء هذه العملية:

  • إذا كانت الآسنان تعانى من جروح او تشققات عميقة.
  • إذا كانت الأسنان تعانى من كسر أو تصدع عميق.
  • من يعتقدون أن الإجراء بديل عن البورسلين أو القشرة.

 

عيوب عملية برد الأسنان

تتمثل عيوب عملية برد الأسنان في الآتي:

  • تعتبر هذه العملية إجراء طبي لتصحيح الكسور البسيطة فقط دون العميقة.
  • كما تعتبر أيضًا طريقة لمعالجة الجروح البسيطة فقط دون العميقة.
  • تعمل على تنعيم الحفر السطحية والبروز فقط دون العميقة.
  • كما أن هذه العملية لا تغني عن إجراء تركيب القشور الخزفية ولكنها تعتبر الخطوة الأولى قبل تركيب.

 

مخاطر برد الأسنان

  • يترتب على عمليات برد الأسنان وجود صعوبة عند التحدث والتسبب بآلام شديدة.
  • ارتباط اللثة بالسن وباقي الأنسجة مما قد يؤثر عليها بشكل مباشر.
  • تضعف طبقة العاج كثيراً وذلك الأمر يسبب مشكلة لأصحاب الأسنان الحساسة.
  • وجود صعوبة عند الأكل، ومضغ الطعام جيداً.

 

أضرار برد الاسنان للتقويم

كما أشرنا من قبل فإن برد الأسنان قد يلجأ الطبيب المختص لإجرائه أثناء عملية التقويم وذلك بحسب كمية مينا الأسنان، ولكن يفضل غالبية الأطباء عدم القيام ببرد الأسنان حال إجراء عملية التقويم نتيجة لأضراره والمتمثلة في الآتي:

  • ضعف الأسنان.
  • ضعف طبقة المينا بالأسنان.
  • الإصابة بحساسية الأسنان.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي