برد الاسنان الامامية مابين المزايا والعيوب والفوائد | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على إجراءات برد الاسنان الامامية

أسنان
تعرف على إجراءات برد الاسنان الامامية

برد الاسنان الامامية عبارة عن عملية تجميلية يقوم من خلالها الطبيب بإعادة تشكيل الأسنان الأمامية عن طريق إزالة جزء صغير من السن المطلوب وذلك لتعديل وتجميل مظهر السن لدى بعض الأشخاص.

ويتم عادةً اللجوء لمثل هذه العمليات التجميلية لتحسين مظهر الأسنان الخارجي وخلق تناغم وانسجام وتوازن بين الأسنان للحصول على ابتسامة جذابة.

برد الأسنان الأمامية من أكثر عمليات التجميل المتخصصة شيوعًا فهي سريعة ولا تسبب أي ألم ومن الممكن رؤية النتائج بشكل فوري.

الفئات التي تحتاج إلى برد الأسنان

هناك بعض الأشخاص الذين يحتاجون إلى عملية برد الأسنان أكثر من غيرهم ومن تلك الفئات ما يلي:

  • الأشخاص الذين يعانون من تصدعات على سطح الأسنان.
  • من يملكون نتوءات وانتفاخات في الأسنان.
  • الأسنان  الأمامية غير المتناسقة ومختلفة.

إجراءات برد الاسنان الامامية

برد الأسنان الأمامية بشكل عام تساعد في تحسين صحة الفم والأسنان حيث يلاحظ الإنسان فرق كبير بصحة أسنانه بعد الخضوع لتلك العملية وقبل القيام بتلك الإجراءات لابد من إتباع الخطوات التالية والتي تشمل:

الفحوصات الأولية

يتم عمل تلك الفحوصات من أجل تحديد ملائمة الأسنان للاجراء ومنها عمل فحص بالأشعة السينية وذلك من أجل تحديد حجم وموقع لب الأسنان.

وفي حالة أظهرت الأشعة أن لب الأسنان قريب جداً وأن طبقة المينا رقيقة قد لا يكون من الممكن الخضوع لعملية البرد من أجل تعديل الأسنان.

تعديل الأسنان

عندما تبدأ جلسة العلاج مع طبيب الأسنان للخضوع لعملية برد الأسنان أو أي إجراء تعديل آخر للأسنان يقوم الطبيب باستخدام أداة للتخلص من جزء بسيط جدًا من مينا الأسنان.

وينتهي الطبيب من تلك الإجراءات عن طريق تطبيق تلميع الأسنان .

وهذه الإجراءات لا تحتاج إلى تخدير من أي نوع وذلك لأن لب السن الذي يحتوي على الأعصاب لا يتأثر.

المتابعة

بعد إجراء كافة الإجراءات الخاصة بالبرد والحصول على النتيجة التي يرغب بها الشخص من تعديل في شكل السن يحتاج إلى متابعة من الطبيب من أجل التأكد من صحة الأسنان وأن الشخص لا يشتكي من أي شيء خاص ببرد الأسنان.

ولكن من الضروري أن يعتني الشخص بنظافة الفم والأسنان وفقا لإرشادات الطبيب.

جدير بالذكر

لا ينصح الخضوع لبرد الأسنان أو أي تعديلات من إعادة تشكيل السن في حالة الإصابة بتصدعات وشقوق كبيرة في السن.

بالإضافة إلى أن عملية برد الأسنان ليست بديلة للخزف بينما تكون مكملة له.

 مميزات برد الاسنان الامامية

توجد عدة مميزات لعملية إعادة تشكيل السن بطريقة بسيطة وفعالة ونذكر منها:

  • صقل الحفر أو الانتفاخات الموجودة في مينا السن.
  • ضبط الأشكال غير المنتظمة من الأسنان والتي تنتج عن تزاحم الأسنان أو تفاوتها.
  • ضبط طول الأنياب لتناسب شكل الأسنان بشكل عام.
  • برد الأسنان يحسن صحة الفم بشكل عام وذلك لأنه يزيل الشقوق والتدخلات بين الأسنان.
  • برد الأسنان إجراء ذو تكلفة منخفضة في حالة مقارنتها بطرق تجميل الأسنان الأخرى.

أضرار برد الأسنان

تحدث بعض المشاكل التي تسبب للأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية برد الأسنان مثل بعض الآلام و  تراجع اللثة أو تأكل طبقة مينا الأسنان وسوف نتعرف على بعض العوامل التي تسبب هذا الألم في الأسنان:

استخدام فرشاة الأسنان بشكل خاطئ

التفريش الخاطئ للأسنان من الأسباب الرئيسية في شعور الأشخاص بالألم وذلك بسبب توجيه الضربات القاسية بالفرشاة تجاه أنسجة اللثة وطبقة المينا التي تغطي الأسنان .

تناول الأطعمة المشروبات التي تحتوي على نسبة أحماض عالية

والتي تتمثل في حمض الستريك ودائما تظهر مشاكل الأسنان باستمرار مع هذه المشروبات ومنها, عصير الليمون في حالة تناوله بشكل يومي أو تناوله في صورة مخلل فإنه يسبب ألم شديد جداً للأسنان.

تناول مشروبات تحتوي على مواد منكهة و سكرية:

هذه المشروبات مثل, المشروبات الغازية والقهوة والشاي والعصائر والنبيذ وبعض مشروبات الطاقة الشعبية فجميعها يساعد في زيادة تآكل طبقة مينا الأسنان وعدم الشعور بالراحة.

كثرة استعمال مواد التبييض

الإفراط في استعمال المواد المبيضة للأسنان تسبب تهيج العاج وذلك بسبب احتوائها على مواد قاسية لإزالة البقع من على الأسنان وبذلك تترك العاج مع طبقة رقيقة من مينا الأسنان مسببة ألم بالأسنان

– إذ كنت تعاني من الحساسية الشديدة في أسنانك فتوجد بعض الحلول البسيطة والتي قد تخفف حدة الألم لديك فقط يقوم الطبيب برش الأسنان بطبقة رقيقة فوق أسنانك لا يكون لها تأثير على المدى الطويل ولكن تقلل من الشعور بالألم.

أسباب برد الاسنان الامامية

يوجد الكثير من الأسباب التي تجعل بعض الأشخاص يلجأون لعملية برد الأسنان وسوف نتعرف على تلك الأسباب و منها:

الأسباب الوراثية

العوامل الوراثية هي التي تجعل الأسنان ضعيفة خاصةً عندما يتم استبدال الأسنان المؤقتة وتظهر الأسنان الدائمة فطبقة المينا تبدأ بالذوبان ويتعرض السن للذوبان بشكل تدريجي.

التغذية غير السليمة

تناول الأطعمة والمشروبات التي لا تحتوي على أي مواد أساسية يحتاجها الجسم مثل, الحديد والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم بالإضافة إلى الحلويات والأطعمة المليئة بالمنكهات والأصباغ مثل الأطعمة السريعة والمصاصات جميعها تعمل على تآكل طبقة مينا السن لذلك ينصح أطباء الأسنان بعدم تناول كافة هذه المأكولات.

عملية تبيض الأسنان

أصبحت عملية تبييض الأسنان منتشرة جداً لذلك في حالة عمل تبييض بالليزر فإنه يساعد في إزالة الطبقة الخارجية من مينا السن والتي تعرضها لعملية البرد.

إهمال الأسنان

عدم العناية بالأسنان وتنظيفها بشكل يومي للقضاء على البكتيريا والتهابات اللثة مما يساعد في ظهور الشقوق والتصدعات على سطح الأسنان والتي تجعل الأشخاص يلجئوا إلى عملية برد الأسنان.

نصيحة مغربي

علي الأشخاص الذين يخضعون لعملية برد الأسنان الاهتمام بنظافة أسنانهم والعناية بها حتى لا تتعرض طبقة مينا الأسنان لأي مشاكل قد تؤثر عليها ويجب المتابعة الدورية مع طبيب الأسنان للاطمئنان على صحة الفم بشكل عام والأسنان.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي