الم الاسنان والاذن (الأسباب والأعراض والوقاية) | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

ماذا تعرف عن الم الاسنان والاذن

أسنان أنف و أذن و حنجرة
ماذا تعرف عن الم الاسنان والاذن

الم الاسنان والاذن يحدث نتيجة الإصابة ببعض أمراض الأذن والتي تكون بسبب عدوى أو حمى أو بسبب التهاب الأذن ويكون الألم عادة في أذن واحدة .

وأحياناً يكون خفيف وفي حالة أخرى يكون الألم مزمن لدرجة تؤثر على الأسنان فلا يستطيع المريض تحديد مكان الألم بالضبط وذلك بسبب شدته ودرجة تأثيره على الأسنان .

وأحياناً يحدث العكس فيكون الألم في الأسنان ومن شدته يؤثر على الأذن ويسبب بها بعض الألم التي تزعج المريض وتشعره بعدم الراحة فألم الأسنان هذا يكون نتيجة تسوسها أو ألم محيط بمنطقة الضرس نفسه.

وقد يكون ذلك مؤشر لمشكلة كبيرة يعاني منها الجسم من الداخل ومن خلال هذا التقرير سوف نتعرف على ألم كل من الأسنان والأذن معاً وأسباب كل منهما.

 

أسباب الم الاسنان والاذن

هناك بعض الأسباب التي تكمن خلف الشعور بألم الأسنان والأذن معاً وسوف نتعرف على كافة تلك الأسباب وهي كالتالي:

ألم الأذن

بالنسبة لألم الأذن فهناك عدة أمراض تصيب الأذن وبالطبع تؤثر على الأسنان ومنها:

  • إصابة الأذن بعدوى بكتيرية أو فيروسية والتي تصيب غالباً الأذن الوسطى وهي المساحة خلف طبلة الأذن وتحدث بسبب أمراض أخرى مثل, نزلات البرد والأنفلونزا أو الحساسية.
  • تراكم السوائل في الأذن الوسطى بسبب التورم والالتهاب والمخاط في قناتي استاكيوس ويحدث بسبب الحساسية في الجهاز التنفسي العلوي.
  • التهاب الغدانيتين وتضخمه وتورمه أيضاً والذي ينتج عنه انسداد قناة إستاكيوس بسبب قربها من الغدانيتين فهو يلعب دور مهم في حالات العدوى التي تصيب الأذن.

  ألم الأسنان

توجد عدة أسباب ينتج عنها الشعور بألم الأسنان والذي بدوره أيضاً يسبب ألم في الأذن ويجعل المريض يشعر بعدم الارتياح ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • التهاب اللثة ويحدث نتيجة عدوى بكتيرية تصيب اللثة وتسبب ألم الأسنان.
  • خراج الأسنان عبارة عن انتفاخ في اللثة ويسبب ألم مزمن في الفم بسبب تراكم البكتيريا في لب السن المصاب بالخراج مسبب ألم يشعر بيه المريض عند المضغ.
  • صرير الأسنان وهو حالة تحدث عند الضغط على الأسنان بقوة بدون الانتباه ويكون أكثر شيوعاً عند النوم ويسبب ألم في الوجه والأسنان.
  • حساسية الأسنان المفرطة والتي تحدث بسبب ظهور طبقة العاج وتعرضها للمحفزات الخارجية مثل, الهواء البارد أو تناول الأطعمة والتي تسبب ألم شديد بالإضافة إلى حساسية الأسنان من النخر في طبقة المينا أو بسبب تضرر حشو الأسنان أو إصابة السن بتصدع.
  • حالات إصابة الأسنان والتي منها, الشقوق الصغيرة والتي تصيب طبقة المينا والتي تكشف العصب مسببة الشعور بالألم أو في حالة كسر السن فيظهر العصب الداخلي وينتج عنه أيضاً الم.

 

أعراض ألم الأذن والأسنان

لابد من الذهاب للطبيب في حالة الشعور بالأعراض التالية والتي منها:

  • الشعور بألم مستمر في الأذن ويدوم لمدة ساعتين ولم يتحسن حتى بعد تناول المسكنات
  • في حالة إصابة المريض بتشنج في الرقبة ولم يستطيع لمس ذقنه أو صدره.
  • الشعور بألم حاد في الفم والأسنان وأحياناً يكون ثابت أو يظهر من حين إلى آخر.
  • ظهور تورم وانتفاخ حول بعض الأسنان والتي تكون مصابة.
  • ألم في الأسنان مصحوب بحمى أو صداع.
  • خروج صديد من السن المصاب.
  • إذا كان هناك انتفاخ أحمر اللون خلف الأذن ويسبب ألم في الأسنان.
  • إذا صاحب ألم الأذن ارتفاع درجة الحرارة ويزيد عن 40 درجة مئوية.
  • في حالة ظهور إفرازات قيحية من الأذن.

 

كيفية الوقاية من الم الاسنان والأذن؟

 الأشخاص الذين يعانون من ألم كل من الأذن والأسنان يمكنهم إتباع بعض الطرق الوقائية من أجل التقليل من التعرض لهذا الألم ومنها:

أولا الوقاية من ألم الأذن

  • العمل على الوقاية من التعرض لنزلات البرد والأنفلونزا.
  • تجنب استخدام الأدوات الشخصية للآخرين.
  • الحرص على غسل اليدين جيداً.
  • الابتعاد عن الأماكن المزدحمة والتي تزيد من فرص العدوى مثل المستشفيات والأماكن المغلقة.
  • الابتعاد عن التدخين السلبي.
  • الابتعاد عن إستخدام أعواد القطن لتنظيف الأذن أو ما شابهها.

ثانيا الوقاية من ألم الأسنان  

  • المحافظة على نظافة الفم والأسنان بشكل دائم خلال اليوم وغسل الأسنان بالفرشاة قبل النوم.
  • استعمال معجون أسنان وفرشاة مناسبين لحالة أسنانك إذا كانت حساسة.
  • استعمال خيط الأسنان وغسول الفم على الأقل مرتين يومياً للتخلص من بقايا الطعام التي تسبب التسوس.

 

 لماذا يرتبط ألم الأسنان بألم الأذن؟

يجب العلم بأن هناك علاقة تربط بين ألم الأسنان وألم الأذن حيث أن ألم الأسنان والذي ينتج غالباً بسبب الالتهاب يمتد وينتشر إلى المناطق المجاورة في الفم ومنها إلى الأذن لأنها الأقرب من منطقة الفك وخاصة إذا كان الألم في الفك العلوي أو كان الألم في منطقة ضرس العقل.

 بالإضافة إلى أن هذا الألم الخاص بالأسنان يكون في اتجاه واحد وهو اتجاه المنطقة المصابة أو الملتهبة هذا بالنسبة للألم الذي يكون بسبب الأسنان.

أما الألم الذي يكون سببه الأذن ويؤثر على الأسنان يكون في حالة التهاب الأذن الوسطى نتيجة عدوى فيروسية أو بكتيرية ففي هذه الحالة يكون ألم الأذن شديد جداً لدرجة عدم قدرة المريض على التمييز إذا كان الألم نابع من الأذن أم الأسنان.

 

طرق تسكين ألم الأسنان

توجد عدة طرق لتسكين ألم الأسنان ونذكر منها:

  • غسول النباتات العطرية مثل القرنفل و الريحان والنعناع.
  • غسول حبة البركة.
  • المحلول الملحي.
  • تناول العصائر الحمضية مثل, الليمون والبرتقال.
  • استخدام كمادات الخل الأبيض أو خل التفاح.

 

طرق تسكين ألم الأذن

توجد عدة طرق تعمل على تخفيف حدة الألم الناتج عن إصابة الأذن وهذه الطرق تعد وسيلة مؤقتة لتخفيف الألم ومنها:

المساج

يساعد على تخفيف الألم الذي يشعر بيه المريض في الأذن ويكون منتشر أيضا في الفك والأسنان.

النوم

توجد وضعيات معينة للنوم تقلل من ألم الأذن فينصح بالنوم وجعل الأذن المصابة للأعلى.

مضغ اللبان

مضغ اللبان يقلل من الضغط على الأذن وبالتالي يقل الشعور بالألم.

 استخدام الأدوية المسكنة

يمكن استخدام أدوية مسكنة تصرف بدون وصفة طبية مثل, الآيبوبروفين والأسيتامينوفين فتخفف هذه الأدوية ألم الأذن بشكل مؤقت.

 

نصيحة مغربي

الشعور بألم الأسنان والأذن من الأمور المزعجة جداً وخاصةً أن هذا الألم يزيد أثناء ساعات الليل لذلك لابد من الحرص على تجنب التعرض لمثل هذه الحالة من خلال إتباع الطرق الوقائية والتي سبق ذكرها من قبل.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي