المرارة تعرف على أهم الأمراض التي تصيبها وكيفية الحفاظ عليها | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أهم الأمراض التي تصيب المرارة

إعرف أكثر
تعرف على أهم الأمراض التي تصيب المرارة

المرارة تشبه كثيرًا حويصلة مجوفة كمثرية الشكل، وتوجد في الجانب الأيمن أسفل الكبد ووظيفتها هي تخزين العصارة الصفراء التي يفرزها الكبد وتركيزها قبل إفرازها إلى الأمعاء الدقيقة.

هذه العصارة الصفراء تمر عبر قناتي الكبد اليمنى واليسرى ثم تتحدان معًا لتكوين القناة الصفراوية الكبدية العامة.

ثم تتحد القناة الصفراوية الكبدية العامة مع القناة الصفراوية المرارية والتي تتصدر عنق المرارة مكونين القناة الصفراوية العامة والتي من خلالها تخرج العصارة الصفراء إلى الأمعاء الدقيقة.

وتكمن وظيفة المرارة في تخزين العصارة الصفراء ثم إفرازها عندما يدخل طعام دهني إلى القناة الهضمية فالعصارة الصفراء تساعد على هضم المواد الدهنية والتخلص من البيليروبين الناتج عن تكسر خلايا الدم الحمراء.

 

الأمراض التي تصيب المرارة

هناك العديد من الأمراض التي تصيب المرارة والتي تؤثر على وظيفتها ومن هذه الأمراض ما يلي:

حصى المرارة

قد تتكون حصوات المرارة من المواد التي توجد في العصارة الصفراء مثل, الكوليسترول والأملاح والكالسيوم، والتي تعمل على سد مجرى العصارة الصفراء.

التهاب المرارة

يحدث التهاب المرارة بسبب الحصوات أو ورم يسد مجرى العصارة الصفراء فينتج عن ذلك ركودها وتكاثر البكتيريا فيها وبالتالي يزيد الالتهاب وقد يصبح مزمن.

حصوات في القنوات الصفراوية

أحيانًا قد تنزلق الحصوات إلى عنق المرارة أو القنوات الصفراوية مما يؤدي إلى التهابات.

انفجار المرارة

في حالة إهمال أعراض المرارة قد ينتج عنها انفجار المرارة، الأمر الذي قد يؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحية التي تهدد حياة المريض حيث تصل نسبة الوفيات في تلك الحالة إلى حوالي 30%.

خراج في المرارة

تحدث الإصابة بخراج المرارة عندما يتراكم الصديد من التهاب المرارة ويكون هذا الصديد عبارة عن مجموعة من البكتيريا والخلايا الميتة وخلايا الدم البيضاء.

سرطان المرارة

هو من الأمراض النادر حدوثها ولكن عدم علاجه يمكن أن ينتج عنه انتشار مرض السرطان في كافة الأعضاء المجاورة حيث ينتقل المرض من السطح الداخلي للمرارة إلى السطح الخارجي ثم إلى الأعضاء المجاورة للمرارة وتكون أعراضه تشبه كثيرًا أعراض التهاب المرارة الحاد.

غرغرينا في المرارة

تحدث في حالة توقف المرارة عن العمل بسبب نقص التروية الدموية لها نتيجة التهاب أو مرض السكري أي أمراض أخرى تعيق مجرى الدم.

مرض المرارة دون وجود حصى

وهو عبارة عن حالة تصيب المريض وتكون أعراضها مثل أعراض حصى المرارة ولكن بدون وجود حصوات وفي تلك الحالة يحدث عطل في عضلات المرارة أو الصمامات فلا تعمل بشكل فعال.

 

أهمية الحفاظ على صحة المرارة

النظام الغذائي يؤثر بشكل مباشر على صحة المرارة وذلك بسبب الدور الذي تلعبه المرارة في عملية الهضم من خلال جمع المرارة للعصارة الصفراء من الكبد وتخزينها، ومن ثم إضافتها للطعام أثناء عبوره في الأمعاء يساعد على عملية تكسير الدهون وهضمها.

  • لذلك لابد من المحافظة على صحة المرارة والحرص على تجنب الإصابة بالحصوات والتي تحدث بسبب تناول الأطعمة التي تزيد من نسبة الكوليسترول أو البيليروبين في الدم بشكل كبير عن المعتاد.
  • إصابة المرارة بالحصوات تمنع اتصالها مع الأمعاء الدقيقة وبالتالي عملية الهضم تتأثر بسبب خروج العصارة الصفراء خارج المرارة.
  • هناك بعض الحالات التي يكون فيها من الصعب التخلص من حصى المرارة لذلك يضطر المريض الخضوع لعملية جراحية واستئصال المرارة كليًا.
  • يجب العلم بأن استئصال المرارة لن يؤثر على عملية الهضم لأن الكبد يستمر في إنتاج الكمية اللازمة من العصارة الصفراء لكي تتم عملية الهضم ولكن في تلك الحالة ينصح المرضي بالتقليل من تناول الدهون.

 

نظام غذائي صحي للمرارة

إتباع نظام غذائي صحي يساعد في الحفاظ على صحة المرارة بشكل خاص من خلال تقليل الجهد على المرارة.

ويتمثل هذا النظام في الآتي:

تناول الخضروات والفواكه

الحرص على تناول كمية كافية من الخضروات والفواكه بهدف الحصول على المعادن والفيتامينات الهامة.

البروتين الخالي من الدهن

الدهون تزيد من جهد وعمل المرارة ولذلك لابد من التركيز على تناول البروتين الخالي من الدهون قدر المستطاع ومن تلك المصادر الدجاج و السمك والخضروات.

الألياف

تلعب الألياف دور مهم  جدًا في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي ككل وذلك لأنها تساعد في الشعور بالشبع لفترة طويلة وتغذي البكتيريا النافعة في المعدة.

الدهون المفيدة

يقصد بالدهون المفيدة مثل, أوميجا3 فتناوله يقلل خطر الإصابة بأمراض المرارة والمشاكل الصحية المختلفة.

القهوة

إن تناول القهوة بشكل منتظم يساعد المرارة في الحفاظ على وظيفتها ودورها بشكل جيد وسليم.

الكالسيوم

زيادة مستويات الكالسيوم في النظام الغذائي اليومي والذي من شأنه أن يدعم صحة المرارة ويحافظ عليها ويوجد الكالسيوم بكثرة في الخضروات الورقية مثل, البروكلي.

فيتامين C

الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من فيتامين C يكونون أقل عرضة لمشاكل المرارة عن غيرهم.

 

أطعمة يجب الامتناع عنها للحفاظ على صحة المرارة

توجد بعض الأطعمة التي يجب التقليل من تناولها للحفاظ على صحة المرارة وسلامتها وهي:

 الكربوهيدرات المكررة

الكربوهيدرات  توجد بدرجة كبيرة في كافة الأطعمة ولكن الكربوهيدرات المكررة ترفع خطر إصابة المرارة بكثير من المشاكل الصحية.

الدهون الزائدة

تناول أطعمة غنية بالدهون بكميات كبيرة ينتج عنه إصابة المرارة بالإجهاد نتيجة العمل المضاعف لهضم تلك الدهون لذلك ينصح بالتقليل من تناول تلك الدهون.

 

الطعام بعد استئصال المرارة

  • الأشخاص الذين يخضعون لعملية استئصال المرارة يطلب منهم الطبيب تناول الأطعمة السائلة لمدة يومين قبل العودة إلى النظام الغذائي الطبيعي.
  • يجب العلم بأن الكبد يكون قادر على تصنيع كمية كبيرة من العصارة الصفراء بعد استئصال المرارة لإتمام عملية الهضم ولكنه يحتاج إلى بعض الوقت للتكيف مع الظروف الجديدة.
  • لذلك بعد استئصال المرارة لابد من إتباع نظام غذائي خالي من الدهون أو على الأقل يحتوي على دهون قليلة لذلك نجد بعض المرضى يصابون بالإسهال وبعض المشاكل الهضمية الأخرى نتيجة تناول أطعمة دهنية.
  • أما في حالة إصابة المرارة بمشاكل لا تستدعي الاستئصال فيطلب الطبيب من المريض الالتزام بتناول أطعمة سائلة وخالية من الدهون لكي يعطي المرارة الوقت الكافي للشفاء التام والتعافي.

 

نصيحة مغربي 

بعض النصائح التي يجب إتباعها للحفاظ على صحة وسلامة المرارة والتي تتضمن :

  • الحفاظ على الوزن الطبيعي للجسم والحذر من السمنة والتي تعد أحد أخطر عوامل الإصابة بمشاكل المرارة.
  • الحذر من خسارة الوزن بشكل كبير وسريع لأن ذلك يتطلب عمل إضافي من الكبد والمرارة الأمر الذي ينتج عنه إجهادهم وظهور العديد من المشاكل الصحية الخاصة بهم.
  • الابتعاد عن مسببات الحساسية وخصوصًا حساسية الطعام.
  • التوقف عن التدخين والتركيز على تناول الفواكه والخضروات في النظام الغذائي.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي