الفيمتو سكند ليزر يعتبر فريد من نوعه تعرف على مميزاته لعلاج مشاكل النظر وإزالة المياه البيضاء

Magrabi Hospitals

تعرف على أحدث التقنيات في طب العيون الفيمتو سكند ليزر

عيون
تعرف على أحدث التقنيات في طب العيون الفيمتو سكند ليزر

الفيمتوسكند أو الفيمتوثانية هو مصطلح للوحدة الزمنية التي تساوي واحد من كوادريليون جزء من الثانية أي واحد على مليون من المليار جزء من الثانية، وهو الاكتشاف الذي حصل بسببه د أحمد زويل (رحمه الله) على جائزة نوبل في العلوم، وينتج الفيمتو سكند ليزر نبضات قصيرة جدًا تستخدم كميات صغيرة من الطاقة مما يقلل الضرر على أي من الأنسجة المحيطة وفي هذا المقال، قمنا بتلخيص التقنيات الجراحية التي تم تطويرها في جراحة العيون، باستخدام الفيمتو سكند لييزر منذ موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) في عام 2001، فإن  سكند ليزر فريد من نوعه من حيث أنه يمكن تركيزه في أي مكان داخل أو خلف القرنية وهو قادر إلى حد ما على المرور عبر وسائط ضبابية بصرية

الفيمتو سكند ليزر في طب العيون

يتميز الفيمتو سكند ليزر أنه يزيد من دقة عمليات  جراحات إزالة المياه البيضاء وعمليات تصحيح عيوب البصر الانكسارية بالليزر كيف يفيد الفيمتو سكند ليزر في جراحات إزالة المياه البيضاء؟

:يمكن الفيمتوو سكند ليزر إستبدال أو مساعدة استخدام الأدوات الجراحية المحمولة في أي من كل من الخطوات التالية

شق القرنية باستخدام الفيمتو سكند ليزر

عادة ما يستخدم الجراح الشفرة المعدنية لإنشاء شق القرنية لبدء إجراء العملية مما كان يتسبب في نزيف بالقرنية و مدة أطول للشفاء. بمساعدة التقنية الحديثة ثلاثية الأبعاد، باستخدام الفيمتو سكند ليزر يمكن للجرّاح إجراء الشق بأعلى معايير الدقة بغض النظر عن خبرته و بلا نزيف أو عدوى مما يسمح بعملية شفاء أفضل و أقصر

قطع الجزء الأمامي من كبسولة عدسة العين التي تحمل العدسة التالفة

للوصول للعدسة التالفة على الجراح قطع الكبسولة أو المحفظة الموجود بها العدسة و باستخدام الفيمتو سكند ليزر يسمح للجراح بقطع بسيط جدا يسمح تقنية الفاكو للعمل  و بدون أي مضاعفات

تجزئة العدسة التالفة و استجلابها

بعد قطع الكبسولة التي تحمل العدسة يقوم الجراح باستخدام تقنية الفاكو لاستحلاب العدسة التالفة و تجزئتها باستخدام طاقة أقل مما يعني مضاعفات أقل

مميزات الفيمتو سكند ليزر

يعمل هذا الليزر على تحسين مستوى الدقة لكل خطوة من الخطوات السابقة و هذا يحسن إلى حد كبير القدرة على التنبؤ بنتيجة العملية وبالتالي النتيجة البصرية للجراحة، و يعمل على  تقليل المضاعفات والآثار الجانبية لتكون تقريبا صفر بالمائة ولذا لا تتعدى وقت عملية ازالة الكتاراكت بمساعدة الفيمتو سكند ليزر عن العشرين دقيقة، و يحتاج المريض لأقل من شهر ليتعافى تماما و يعود لممارسة حياته الطبيعية

الفيمتو سكند ليزر وعمليات تصحيح الإبصار بالليزر

من أوائل استخدامات هذه التقنية في عمليات تصحيح الابصار كان لقطع القرنية بشكل سطحي تماما ليتمكن جهاز الليزك التقليدي من العمل يتم تطبيق الفيمتو سكند ليزر على القرنية عند عمق محسوب مسبقًا لأن الفيمتو  قادر على خلق شقوق بدقة عالية جدا، يمكن استخدامه للتحكم في الطول والشكل وعمق الشقوق المرغوب لقطر القرنية المصابة بالاستجماتيزم

الاستنتاج

  • يستطيع الفيمتو سكند ليزر إنشاء شقوق دقيقة ولديه مجموعة من التطبيقات المتنوعة في جراحة الجزء الأمامي، وهي المستخدمة منذ البداية والأكثر شيوعاً هو لإنشاء اللويحة لعملية  الليزك، وقد سمحت الدقة والقدرة على التنبؤ بنتيجتها و سلامته بتطبيقه في جراحات أخرى، بما في ذلك جراحة القرنية و جراحة إزالة الكتاراكت وقد اتخذت جراحة المياه البيضاء منعطفا جديدا مع إدخال تكنولوجيا الفيمتو وقد عزز مستويات السلامة وإمكانية التنبؤ ودقة نتائج جراحة إزالة المياه البيضاء
  • نصيحة مغربي

مع التطور الرائع في تكنولوجيا الليزر أصبح بإمكاننا علاج معظم أمراض العيون باستخدام الليزر، ومن ضمن هذه التطورات هو الفيمتو الذي يقوم بعمل قطع دقيق جدا بدون نزف و بلا أي تأثير على الأنسجة المجاورة، مما جعله الخيار الأفضل في المساعدة في جراحات تصحيح الإبصار بالليزك وآلان هو الخيار الأول في المساعدة في جراحة إزالة الكتاراكت أو المياه البيضاء و لأننا في مغربي نحرص على التطور بشكل مستمر فقد كنا من أوائل المراكز على مستوى الشرق الأوسط في استخدام هذه التقنية في عملياتنا لأن عينيك بأعيننا

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي