الحمى الشوكية (الأسباب والأعراض والعلاج) | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أعراض وأسباب الحمى الشوكية وطرق العلاج

إعرف أكثر
تعرف على أعراض وأسباب الحمى الشوكية وطرق العلاج

 

الحمى الشوكية

أو كما تعرف طبياً بالتهاب السحايا وهو عبارة عن التهاب الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي فهذه الحالة تكون نتيجة عدوى تؤثر على السائل المحيط بالسحايا وهو من الحالات التي تشكل خطرا كبيرا على حياة الإنسان ولذلك لابد من زيارة الطبيب فوراً في حالة ظهور الأعراض.

 

 

أنواع الحمى الشوكية

الحمى الشوكية أو التهاب السحايا له عدة أنواع وفقا للمسبب لهذه الحالة وهى كالتالي:

 

  • التهاب السحايا البكتير

وهذا النوع من التهاب السحايا خطير وقاتل ولذلك لابد من التوجه للطبيب والمستشفى فوراً ويجب العلم بأن توافر التطعيم ضد هذا الالتهاب من شأنه المساهمة في الحماية ضد بعض أنواع التهاب السحايا البكتيري.

  • التهاب السحايا الفيروسي

يعد هذا النوع أقل خطورة من التهاب السحايا البكتيري ويجب العلم بأن الأشخاص الذين يمتلكون أجهزة مناعة طبيعية قد يتحسنون ذاتياً عند الإصابة بهذا النوع من التهاب السحايا بالإضافة إلى توافر التطعيمات التي تعمل على الحماية من بعض أنواعه.

  • التهاب السحايا الفطري

الإصابة بهذا النوع نادر جداً  حيث تحدث عندما يتم استنشاق الجراثيم الفطرية الموجودة في البيئة.

  • التهاب السحايا الطفيلي

هذا النوع من الالتهاب يعد أقل انتشاراً من النوع البكتيري والفيروسي وتحدث الإصابة به بسبب الطفيليات المختلفة التي تؤثر على الدماغ أو الجهاز العصبي.

  • التهاب السحايا الأميبي

هذا النوع من الالتهاب يحدث بسبب الأميبا المعروفة بإسم نيجلرية دجاجية وهذا النوع يكون نتيجة عدوى نادرة ومدمرة للدماغ.

  • التهاب السحايا غير المعدي

هذا الالتهاب يحدث في حالة الإصابة بالسرطانات أو الذئبة الحمراء وفي حالة تناول أنواع معينة من الأدوية أو في حالة الإصابة في الرأس أو في حالة الخضوع لجراحة في الدماغ.

 

 

أسباب الإصابة بالحمى الشوكية 

يمكن التعرض للإصابة بالحمى الشوكية نتيجة عدة أسباب إنتانية أو غير إنتانية وسوف نتعرف عليها:

  • هناك العديد من البكتيريا والفيروسات والطفيليات قد تسبب التهاب السحايا الإنتاني.
  • بينما توجد بعض الأمراض التي يكون لديها طابع التهابي وقد تسبب التهاب السحايا اللاإنتاني بالإضافة إلى بعض الأدوية المضادة للالتهابات اللاسترويدية ومنها البروفين والدكلون.
  • بعض أنواع المضادات الحيوية مثل التريميثوبريم – سلفاميتوكسازول.

 

بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة ومنها:

  • عدم الحصول على اللقاحات كاملة

ترتفع نسبة الإصابة بالحمى الشوكية لدى الأطفال والبالغين الذين لم يكملوا البرنامج الخاص باللقاحات ولذلك لابد من الحرص على الحصول على جميع اللقاحات الإجبارية فلابد من الذهاب إلى مراكز إعطاء اللقاح للحصول عليها وفقاً للعمر.

  • العمر

أغلب حالات التهاب السحايا عند الأطفال تكون بعمر 5 سنوات بشكل عام أما التهاب السحايا الجرثومي يكون أكثر انتشاراً لمن هم أقل من عمر 20 عام.

  • البيئة المجتمعية

الإصابة بالتهاب السحايا يكون أكثر انتشاراً لدى طلاب الجامعات الذين يعيشون في سكن الطلاب المشترك أو في عناصر الجيوش التي تعيش في الثكنات العسكرية لفترات طويلة وأيضاً الأطفال الذين يعيشون في المدارس البعيدة ويرجع تفسير ذلك بسبب زيادة نسبة الجراثيم المنتشرة في الجو بشكل عام في هذه الأماكن وانتقالها عبر التنفس وهذا أيضاً يفسر سبب انتشار التهاب السحايا بشكل كبير في هذه المجتمعات.

  • الحمل

يزيد الحمل من نسب الإصابة بجرثومة الليستيريا والتي تسبب التهاب السحايا فهذه الإصابة ترفع من نسبة حدوث الإجهاض للحمل أو الولادة المبكرة وولادة الجنين ميتا.

  • ضعف الجهاز المناعي

تحدث الإصابة في حالات الإيدز والإدمان على الكحول ومرض السكري وفي حالة استخدام الأدوية الكابحة لجهاز المناعة، وفي حالة عملية استئصال الطحال.

 

 

الأعراض المصاحبة للحمى الشوكية

أعراض الإصابة بالتهاب السحايا تختلف وفقاً للأنواع المختلفة لهذه الحالة المرضية ولكن وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض CDC فإن أعراض الإصابة إما أن تكون مباشرة أو تكون خلال عدة أيام  وبشكل عام تتضمن أعراض الإصابة ما يلي:

  • الغثيان والتقيؤ.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بتيبس الرقبة المصحوب بصداع.
  • الألم العضلي.
  • الحساسية للضوء.
  • الهذيان.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • في بعض الحالات قد يحدث طفح جلدي.
  • ومن الأعراض المتأخرة لالتهاب السحايا الاختلاج والغيبوبة.
  • بالنسبة للأطفال الرضع فتكون الأعراض عبارة عن سرعة التنفس ورفض الرضاعة والهياج والبكاء الشديد والأنين العالي وبعض التشنجات.

اقرأ ايضاً “ أفضل طرق علاج السخونة عند الاطفال

 

 

مضاعفات الحمى الشوكية

الإصابة بالتهاب السحايا يترتب عليه زيادة الخطر من المعاناة من بعض المضاعفات ومن أبرزها:

  • فقدان السمع واضطراب الذاكرة.
  • صعوبة التعلم وتضرر الدماغ.
  • اضطراب المشي ونوبات التشنج.
  • الفشل الكلوي.
  • الصدمة وأحياناً يسبب الوفاة.

 

 

كيفية علاج الحمى الشوكية 

بالنسبة لمعالجة حالات الحمى الشوكية فإنها تتحدد وفقاً لمسبب المرض وبناءاً عليه يحدد الطبيب العلاج المناسب للحالة ونذكر منها:

  • علاج التهاب السحايا الجرثومي يحتاج إلى الاستشفاء الفوري والمباشر والذي يكون عن طريق إعطاء الأدوية من خلال الوريد لتجنب الاختلاطات المزمنة الوارد حدوثها وخاصةً عند المرضى الذين يعانون من ضعف المناعة أو المتأخرين في التشخيص.
  • استخدام المضادات الحيوية بشكل عام يكون وفقاً للعامل الممرض ولكن يحدد الطبيب بعض أنواع المضادات الحيوية كخط علاجي أول حتى تصدر نتيجة الزرع والتي بالطبع تسمح بتحديد المضاد الحيوي المناسب.
  • وذلك الأمر ينطبق أيضاً على التهاب السحايا الفطري والذي تتم معالجته باستخدام مضادات الفطريات.
  • أما بالنسبة لالتهاب السحايا الفيروسي فإنه يزول من تلقاء نفسه ولكنه قد يحتاج فقط لبعض الأدوية المضادة للفيروسات.

 

نصيحة مغربي

إن الإصابة بالحمى الشوكية أو التهاب السحايا أمر خطير جداً ومضاعفاته قد تسبب الوفاة لذلك لابد من الحرص على حصول جميع الأطفال على كافة التطعيمات الإجبارية الخاصة بهم لتجنب التعرض لمخاطر الإصابة بهذا المرض إلى جانب الزيارة الدورية للطبيب لمراجعة الحالة الصحية.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي