البلازما .. تعرف على وظيفتها في الجسم .. وأعراض نقصها بالدم | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

ما هي البلازما وما هي وظيفتها في الجسم؟

إعرف أكثر
ما هي البلازما وما هي وظيفتها في الجسم؟

البلازما

هي أحد مكونات الدم، إلى جانب الصفائح الدموية، وخلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، وهي عبارة عن مادة سائلة شفافة، يميل لونها إلى اللون الأصفر، وتمثل البلازما 55% من مكونات الدم الأربعة، والتي تقوم بالعديد من الوظائف الضرورية في الجسم.

 

مكونات الدم

يتكون الدم من عدة عناصر رئيسية وهي :

  • خلايا الدم الحمراء

 هي أحد الخلايا الموجودة في الدم بكثرة والتي تكون على شكل أقراص مقعرة من الجانبين، وتتمثل مهمتها الرئيسية في نقل الغازات داخل الجسم، خاصة وأن هذه الخلايا تحتوي على مادة الهيموجلوبين، التي تمنح الدم اللون الأحمر.

  •  خلايا الدم البيضاء

وتعرف أيضًا بإسم كريات الدم البيضاء، وتكون موجود في الدم ولكن بكميات أقل من الخلايا الحمراء، في حين تتمثل مهمتها في الدفاع عن جسم الإنسان من أي أجسام غريبة، حيث تقوم بالقضاء على البكتيريا فور دخولها إلى جسم الإنسان.

  • الصفائح الدموية

هي أيضًا أحد مكونات الدم، وتكون عبارة عن مواد دائرية الشكل، وتتركز مهمتها الرئيسية في العمل على تجلط الدم، عند حدوث نزيف دموي للحفاظ على كمية الدم بالجسم.

  • بلازما الدم

هي أحد عناصر ومكونات الدم ذات الأهمية الكبيرة، التي تعمل على سيولة الدم وسهولة الحركة، إلى جانب المزيد من المعلومات والتي نتعرف عليها في سياق التقرير التالي.

 

 

مكونات ووظائف البلازما

تحتوي البلازما على العديد من المواد التي تقوم بوظائف مختلفة، يتصدرها الماء والذي يمثل حوالي 92 % من مكوناتها.

وتعتبر البلازما من المكونات الضرورية في الدم، والتي تعمل على سيولة الدم وسهولة حركته، وكذلك  التخلص من النفايات عن طريق نقلها إلى الكليتين والكبد.

ومن ثم طردها خارج الجسم، إلى جانب الحفاظ على درجة حرارة الجسم، من خلال امتصاص الحرارة، والاحتفاظ بها ومنحها للجسم حسب الحاجة إليها.

ونقل المواد الغذائية اللازمة إلى باقي أجزاء الجسم، فضلا عن نقل نواتج عمليات الأيض داخل الجسم.

وتتمثل أهمية مكونات البلازما في وظيفة كل مكون، كما هو موضح :

  • الماء

    • نقل المواد العضوية وغير العضوية.
    • الحفاظ على درجة حرارة الجسم.
    • سهولة حركة الدم، والحفاظ على سيولته.
    • مذيب لبعض المواد.

 

  •  البروتينات

تشكل نسبة البروتينات في البلازما، حوالي 7% والتي تشمل أنواع مختلفة من البروتينات مثل، ألبيومين، الذي يشكل 60% من حجم البروتينات في البلازما، والجلوبيولين، بنسبة 35%، وفيبرينوجين، بنسبة 4% ، وبروتينات أخرى بنسبة 1% من حجم البروتينات في البلازما.

ومن أهم وظائف البروتينات في البلازما :

    • تنظم عمليات الأيض بالجسم.
    • تخثر الدم.
    • الدفاع عن الجسم.
    • المحافظة على الضغط الإسموزي، وهو الضغط الناتج عن اختلاف تركيز المحاليل على جانبي الغشاء البلازمي، بسبب وجود المواد المذابة، أي أنه كلما زاد تركيز المذاب ودرجة الحرارة زاد الضغط الإسموزي.

 

  •  أيونات غير عضوية

وتشمل هذه الأيونات البيكربونات، الكلور، الفوسفات، الكالسيوم، الصوديوم، المغنيسيوم، البوتاسيوم، وتتمثل وظيفتها في :

    • الحفاظ على العامل الهيدروجيني PH .
    • الحفاظ على الضغط الإسموزي.

 

  • مواد عضوية

وتشمل هذه المواد، الجلوكوز، والدهون، والأحماض الأمينية، وحمض اللاكتيك، والكولسترول، وتعمل هذه المواد على إنتاج الطاقة الضرورية والتي تحتاجها الخلايا، وعملية النمو.

 

  • غازات مذابة

ومن هذه الغازات، اليوريا، حمض البوليك وأيونات الألمنيوم، وتقوم بدور مهم جدًا في عملية التنفس الخلوي.

 

 

نقص البلازما في الدم

تتعرض بلازما الدم لبعض المشكلات الصحية أهمها النقص و قلة تركيزها في الدم وهي حالة من الحالات المرضية التي ينتج عنها العديد من المشاكل التي نتعرف عليها بمزيد من التفاصيل في سياق السطور التالية.

 

 

أعراض نقص البلازما في الدم

البلازما هي المادة السائلة في الدم، وأحد أهم مكوناته، الذي يحتوي أيضًا على كريات الدم الحمراء، والبيضاء والصفائح الدموية، وهو ما يعني أن تعرض البلازما للنقص، ينتج عنه نقص في مكونات الدم الأخرى.

حيث أن نقص أي مكون من مكونات الدم، تتبعه عدد من المشاكل والأعراض مثل :

  • أعراض نقص كريات الدم الحمراء

    • ضيق في التنفس.
    • الشعور بالتعب والإرهاق.

ويحدث ذلك نتيجة انخفاض مستوى الأكسجين اللازم للجسم.

  •  أعراض نقص كريات الدم البيضاء

    • ضعف الجهاز المناعي بالجسم.
    • وبالتالي زيادة مخاطر الإصابة بالأمراض، خاصة الجلدية، وأمراض الجهاز التنفسي.

وتنتج هذه الأعراض بسبب ضعف وظائف كريات الدم البيضاء في محاربة الأجسام المضادة.

  •  أعراض نقص الصفائح الدموية

وتتمثل أعراض نقص الصفائح الدموية، في حدوث نزيف تحت الجلد، والذي يبدو وكأنه عبارة عن نقط حمراء صغيرة، وهو ما يحدث نتيجة نقص الصفائح الدموية التي تزيد من خطر إصابة الشخص بالنزف حتى وإن كان غير مصابًا.

أقرا ايضا : ” تعرف على أهم أنواع فصائل الدم النادرة

 

 

أسباب نقص البلازما في الدم

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى نقص مستوى البلازما في الدم، نذكر منها ما يلي :

  •  التكسر المحيطي لخلايا الدم

من المعروف أن النخاع العظمي، هو المسئول عن إنتاج خلايا الدم الثلاثة، ولكن قد تحدث عملية تكسير لهذه الخلايا داخل مجرى الدم.

نتيجة تعرض الشخص نفسه لإحدى الأمراض التالية :

    • أمراض نقص المناعة.
    • مرض الذئبة الحمراء.
    • الأمراض الروماتيزمية.
    • تضخم الطحال، والذي يعمل على امتصاص خلايا الدم بداخله، وبالتالي يسبب نقصها، ويحدث التضخم الطحالي، في حالة الإصابة بأحد أمراض الكبد المزمنة، مثل تليف الكبد.
  • عدم قدرة نخاع العظم على إنتاج خلايا جديدة

وفي هذه الحالة، يتعرض جسم الإنسان لنقص شديد في مكونات الدم، وتحدث هذه الحالة نتيجة التعرض لبعض الأمراض، مثل الأمراض ذات العوامل الوراثية، أو الأمراض المكتسبة، مثل الالتهابات الفيروسية.

  • أدوية تثبيط نخاع العظم

تعتبر أدوية مثبطات النخاع العظمي، أحد مسببات نقص البلازما في الدم، والتي تؤثر على إنتاج خلايا الدم، ومن أشهر هذه المثبطات، العلاجات الكيميائية والإشعاعية وعدد من أدوية المضادات الحيوية.

  • نقص في الفيتامينات

عند تعرض الإنسان، لنقص في عدد من فيتامينات الجسم، مثل فيتامين (ب12) يؤدي ذلك إلى نقص خلايا الدم.

 

 

التبرع بالبلازما

تشتهر عمليات التبرع بالدم، بنطاق واسع في المجتمعات، كإجراء طبي يهدف إلى إنقاذ حياة بعض الناس خاصة عند الحاجة لنقل دم، نتيجة فقدان المزيد من الدم.

ويمكن التبرع بالدم الذي يحتوي على البلازما، الموجودة في مكوناته.

أو التبرع بالبلازما فقط، كما هو موضح :

  •  التبرع بالدم الكامل

وهنا يمكن للشخص المتبرع أن يتبرع بكمية من الدم بكافة مكوناته، في حين يتم فصل كافة مكونات الدم، داخل مختبر الدم.

  •  التبرع بالبلازما فقط

وفي هذه الحالة، يتم الحصول على البلازما فقط من جسم الإنسان، عن طريق عملية تسمى، ««plasmapheresis، وهو إجراء طبي يتم خلاله سحب الدم من الوريد إلى جهاز للطرد المركزي ثم يقوم الجهاز بفصل البلازما عن مكونات الدم الأخرى.

 

 

شروط التبرع بالبلازما

وضعت مختبرات التبرع بالدم، وخاصة البلازما، عدد من المواصفات والشروط حتى يتمكن المتبرع بالتبرع بالبلازما دون حدوث أي ضرر له.

وتتمثل هذه الشروط في النقاط التالية :

  • ألا يقل عمر المتبرع عن عمر 18 سنة، وألا يزيد عن عمر 69 عامًا.
  • الأشخاص الذين تقل أوزانهم عن 110 كيلو.
  • يجب أن يمر على المتبرع بالبلازما، نحو 28 يوم، قبل التبرع مجددًا.
  • يجوز للمتبرع أن يتبرع بالبلازما طوال العام لعدد مرات يصل أقصاه إلى 13 مرة فقط.

 

 

البلازما وتخثر الدم

تخثر الدم أو ما يعرف بتجلط الدم هي حالة من الحالات التي تحدث نتيجة وجود عوامل التخثُّر الموجودة في البلازما، إلى جانب صفائح الدم بهدف السيطرة على النزيف الناتج من الجروح.

وبالرغم من أن البلازما مهمتها الرئيسية سيولة الدم، إلا أن الصفائح الدموية هي المسؤولة عن السيطرة على نزيف الدم غير المسيطر عليه.

ولكن يجب ملاحظة أن زيادة عوامل فرط تجلط الدم يعود إلى نقص في بعض العوامل المثبطة للعوامل المحفزة، مثل سرعة انسداد الأوعية الشريانية والوريدية، وهو ما يمثل بشكل كبير السبب الرئيسي في حالات الإجهاض المتكررة للحوامل.

 

 

هل هناك آثار جانبية لدى التبرع بالبلازما؟

مما لاشك فيه فإن التبرع ببلازما الدم يكون مصاحبا لعدد من الآثار الجانبية، نذكر منها :

  • الجفاف، خاصة وأن البلازما تحتوي على نسبة كبيرة من الماء.
  • الشعور بدوار أو الإغماء، لفقدان كمية كبيرة من الأملاح التي تحتوي البلازما على كميات كبيرة منها.
  • الشعور بالإجهاد، وهو أحد الأعراض الشائعة ويكون بصورة طفيفة.
  • الكدمات وعدم الراحة هي من الآثار الجانبية الأكثر شيوعا عقب  التبرع البلازما، نتيجة تدفق الدم إلى أنسجة رخوة، عندما تكون إبرة الوريد فى الجلد، حيث تتسرب كمية صغيرة من الدم.

 

 

نصيحة مغربي

تعتبر البلازما من أحد أهم العناصر المكونة للدم داخل جسم الإنسان، بفضل دورها الكبير في العمل على سيولة الدم وتسهيل حركته، لذلك عند التبرع بالبلازما يجب التأكد من توافر عوامل الأمان لعل أبرزها التأكد من أن التبرع يتم داخل مركز طبي معتمد.

 

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي