البكتيريا .. تعرف علي تركيبها الدقيق ومدى أهميتها في حياة الإنسان | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

البكتيريا تعرف على أهميتها والأمراض التي تسببها

إعرف أكثر
البكتيريا تعرف على أهميتها والأمراض التي تسببها

“البكتيريا” عبارة عن كائن حي دقيق جداً لا تنتمي إلى النباتات ولا حتى الحيوانات فهي كائنات دقيقة تتكون من خلية واحدة فقط ويكون طولها عبارة عن عدة ميكروميترات.

 

تركيب البكتيريا

إن تركيب”البكتيريا” بسيط جداً في حالة مقارنتها بالكائنات الأخرى وتتكون من :

 جدار الخلية

عبارة عن غلاف يعمل بشكل رئيسي على دعم الخلية ويوفر لها أيضا القوة الميكانيكية فهو يعمل على حماية الخلية من الانفجار.

 الكبسولات

 تتكون من السكريات السميكة وتحميها من المواد الكيميائية والجفاف بالإضافة إلى عملها كحافظة احتياطية للغذاء وبفضل تركيبها الهُلامي تعمل على لصق أجزاء الخلية مع بعضها.

الأسواط

هو ذيل صلب مُستدير مسئول عن حركة الخلية مع عقارب الساعة ويساعدها في الدوران.

غشاء البلازما

ويسمى أيضا بغشاء الخلية السيتوبلازمي  فهو عبارة عن غشاء يسمح بنقل مواد معينة داخل وخارج الخلية ويساعد في تكوين حاجز ميكانيكي لها.

السيتوبلازم

هو عبارة عن مخزن للمواد الكيميائية والمكونات التي تحافظ على حياة الخلية وتساهم في نموها الخلوي والتمثيل الغذائي والاستنساخ.

الريبوسوم

عبارة عن حبيبات صغيرة تتكون من البروتينات والحمض النووي الريبوزي وتساعد في نقل الشفرة الوراثية بالإضافة إلى تركيب البروتين داخلها.

البلازميد

عبارة عن دوائر صغيرة من الحمض النووي الخاص بها ويتم تبادل الحمض النووي بين الخلايا البكتيرية من خلالها فهي تتواجد بكثرة في البكتيريا.

 الأشعار البكتيرية

حجمها أصغر من الأسواط وتساعدها على الثبات في مكانها فهي عبارة عن ملحق بالبروتين.

 

أشكال البكتيريا

هناك ثلاثة أشكال رئيسية للبكتيريا، والتي تتمثل في:

الشكل الكروي

هو الشكل الأبسط للبكتيريا وتسمى في هذه الحالة البكتيريا المكورة Cocci)).

شكل القضيب

والتي تتخذ هذا الشكل وتتميز به تسمى البكتيريا العضوية (Bacilli) ولكن هناك أشكال من تلك “البكتيريا” تكون منحنية وتسمى الضمة (Vibrio ).

الشكل الحلزوني

وتسمى بهذا الاسم في حالة كانت اللفة فيها ضيقة جدًا فيطلقون عليها اسم الملتويات.

 

أماكن تواجد البكتيريا

أكد المختصون في علم “البكتيريا” بأنها تتواجد تقريبًا في كل مكان عدا الأماكن التي يعقمها الإنسان وتلك الأماكن مثل:

  • التربة والماء.
  • النفايات المشعة.
  • النباتات والحيوانات.
  • أعماق القشرة الأرضية.
  • المواد العضوية.
  • جليد القطب الشمالي.
  • أعماق المحيطات.

 

كيف تتغذى البكتيريا وتتكاثر؟

هناك العديد من الطرق التي تساعد الخلية في تغذية نفسها وهى:

غيري التغذية

بمعنى أنها تتغذى على كائنات حية أخرى فبعض أنواعها قد تقتل الكائن الذي تتغذى عليه وبعض الأنواع الأخرى يقوم بمساعدتها.

ذاتي التغذية

 ويقصد بذلك أن هذا النوع من “البكتيريا” يقوم بصنع طعامه بنفسه، ويتم ذلك  بطريقتين:

عملية البناء الضوئي Photosynthesis

حيث تعتمد تلك على استخدام أشعة الشمس وثاني أكسيد الكربون والماء لصناعة غذائها.

عملية التمثيل الكيميائي Chemosynthesis

 في هذه الحالة تستخدم ثاني أكسيد الكربون والماء وبعض المواد الكيميائية مثل الأمونيا لكي تصنع غذائها.

 

تكاثر البكتيريا

هناك عدة طرق تستخدمها للتكاثر، وتشمل:

الانقسام الثنائي 

 وهذا النوع من التكاثر لا يحتاج إلى ذكر وأنثى بل تتكاثر ذاتياً من تلقاء نفسها عن طريق نمو جدار الخلية من المركز ليشكل خليتين صغيرتين تنقسما فيما بعد.

إعادة تركيب بكتيري

عملية التكاثر هذه تتم بثلاث طرق مختلفة مثل:

الاقتران

وهى تتم عن طريق نقل بعض الجينات من خلية بكتيرية إلى خلية أخرى عن الطريق اتصالهما معاً.

 التحول

هناك بعض الخلايا “البكتيريا” التي لديها القدرة على انتزاع الحمض النووي من البيئة المحيطة.

التنبيغ

عندما تصاب “البكتيريا” بنوع  معين من الفيروسات ويسمى العاثية والتي تقوم بإدخال الجينات الخاصة بها إلى البكتيريا، فتتكاثر هذه الجينات مع جينات “البكتيريا” في داخلها.

 

أهمية البكتيريا

للبكتيريا دور رئيسي وهام في النظام البيئي فهي تعد مهمة جدًا للبقاء على قيد الحياة وتساهم “البكتيريا” في العديد من المجالات مثل:

في الزراعة

للبكتيريا دور مهم جدًا لأنها تعمل على زيادة خصوبة التربة لأنها تعمل على تحلل المواد العضوية .

في الصناعة

  • تُستخدم في الكثير من الصناعات مثل (صناعة الزبدة والجبن).
  • كما إنها تساهم في عملية إنتاج الكتان التي لا تتم إلا بدون نشاط بكتيري، بالإضافة إلى أنها تَقوم أيضاً بمُعالجة الشاي والتبغ.
  • ويوجد نوع يسمى (البكتيريا الرمامة) وهى تُنتج نفايات ذات أهمية تجارية عظيمة بسبب نشاطها الأيضي مثل حمض اللّاكتيك المُستخدم في عملية الدباغة.
  • وأيضا حمض الستريك حيث يتم استخدامه لإضافة رائحة للحلويات والمشروبات.

في الطب

يتم استخدامها أحياناً لتكون مصدر للمضادات الحيوية وإنتاج اللقاحات والأمصال.

 

الأمراض التي تُسببها البكتيريا

على الرغم من فوائدها العديدة إلا أنه توجد أنواع منها ضارة جدًا وتسبب الأذى لجسم الإنسان فالأمراض التي تنتج عنها تكون معدية بطبيعتها ومن الممكن أن تكون خطيرة ومنها الآتي :

التسمم الغذائي

 يحدث بسبب البكتيريا الإشريكية القولونية وبكتيريا السالمونيلا.

 القُرحة والتهاب المعدة

يحدث نتيجة الإصابة ببكتيريا الملوية البوابية.

مرض السيلان

من الأمراض المَنقولة جنسياً ويحدث بسبب البكتيريا النيسرسة البنية .

التهاب السحايا

 تُسببه البكتيريا النَيسريّة السحائية.

وهناك العديد من الأمراض التي تسببها البكتيريا المكورات العنقودية مثل (التهاب الجروح، الخُرّاج، التهاب النسيج الخلوي، والالتهاب الرئوي).

 

هل يحتاج الإنسان إلى البكتيريا ؟

توجد بعض أنواع البكتيريا المفيدة والنافعة في جسم الإنسان والتي لا تسبب له أي ضرر بل بالعكس فهي تساعده أحياناً.

مثل البكتيريا التي توجد في الجهاز الهضمي فهي مهمة لتحليل بعض المواد الغذائية مثل السكريات المعقدة لكي يتمكن الجسم من استخدمها والاستفادة منها.

أيضا تعمل البكتيريا المفيدة على حماية الجسم من البكتيريا الضارة ويتم ذلك عن طريق احتلال الأماكن التي توجد بها البكتيريا الضارة في الجسم.

فالبكتيريا الضارة تصيب الإنسان بالأمراض فهي قد تكون عامل للإصابة بقرحة المعدة بالإضافة إلى الأمراض البكتيرية الأخرى مثل (الكوليرا والطاعون والالتهاب الرئوي والسل).

 

 البكتيريا وتسوس الأسنان

 يحدث تسوس الأسنان بسبب تجمع بقايا الأطعمة والبكتيريا فتتكون مادة لزجة على الأسنان ثم تقوم البكتيريا بتحويل هذه المادة إلى أحماض وهذه الأحماض بدورها تعمل ثقوب في الأسنان.

 

البكتيريا وخراج الأسنان

 يحدث خراج الأسنان نتيجة عدوي بكتيرية بالفم ويمكن أن يحدث في أماكن مختلفة من الأسنان.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي