اعراض نقص الكالسيوم بالجسم وكيفية تجنبها | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أسباب واعراض نقص الكالسيوم

إعرف أكثر
تعرف على أسباب واعراض نقص الكالسيوم

اعراض نقص الكالسيوم لا تظهر على المدى القصير، ولكنها تبدأ في الظهور على المدى البعيد، والتي قد تشمل في بعض الأحيان بعض الأمراض الخطيرة مثل الكساح، وهو ما نتعرف عليه بمزيد من التفاصيل في سياق هذا التقرير.

ما هو الكالسيوم؟

يعتبر الكالسيوم أحد المعادن الموجودة في العديد من الأطعمة، والذي يحتاجه الجسم بشدة للقيام بالعديد من الوظائف المتنوعة.

ويحتوي جسم الإنسان على معدن الكالسيوم بكمية كبيرة عن باقي المعادن الأخرى، ويتركز في العظام والأسنان، بنسبة تصل لنحو 99%، لحاجتهما الشديدة لهذا المعدن الذي يحافظ على قوتهما، وبنسبة 1% في الدم والعضلات والسوائل بين الخلايا، للقيام بدوره للمساعدة في عملية الانقباض والانبساط، وتوجيه الرسائل الضرورية عبر الجهاز العصبي، لأنحاء الجسم الأخرى.

ويعد الكالسيوم من العناصر المهمة والضرورية لصحة العظام، التي تحتاج لهذا العنصر بصفة دائمة طوال العمر ، كما أنه له دورا فعالا في الحماية من بعض الأمراض مثل مرض السكري، والسرطان، وارتفاع ضغط الدم، وذلك بالتعاون مع فيتامين (د).

احتياجات الجسم من الكالسيوم

يختلف احتياج الجسم من عنصر الكالسيوم، من شخص لآخر، تبعًا لعدة عوامل مثل العمر والجنس، فالأطفال وحتى مرحلة قبل البلوغ يحتاجون إلى كميات كبيرة من الكالسيوم، كذلك النساء خاصة في مرحلة منتصف العمر، ومرحلة انقطاع الطمث.

وفيما يلي توضيح مفصل عن احتياجات الجسم للكالسيوم بالمليجرام في اليوم، استنادًا على الجنس والفئة العمرية:

  • الأطفال من عمر عام وحتى 3 سنوات، يحتاجون نحو 700 ملجم كالسيوم في اليوم.
  • الأطفال من عمر 4 سنوات وحتى 8 سنوات، يحتاجون نحو 1000 ملجم كالسيوم في اليوم.
  • الأطفال من عمر 9 سنوات وحتى 18 سنة، يحتاجون نحو 1300 ملجم كالسيوم في اليوم.
  • الرجال من عمر 19 سنة وحتى 70 سنة، يحتاجون نحو 1000 ملجم كالسيوم في اليوم.
  • الرجال أكثر من 70 سنة، يحتاجون 1200 ملجم كالسيوم في اليوم.
  • النساء من عمر 19 سنة وحتى 50 سنة، يحتاجون 1000 ملجم كالسيوم في اليوم.
  • النساء أكثر من 50 سنة، يحتاجون نحو 1200 ملجم كالسيوم في اليوم.

مصادر الكالسيوم

هناك مصادر عديدة ومتنوعة من معدن الكالسيوم، والتي يمكن الحصول عليه عن طريق تناول هذه الأطعمة والمواد الغذائية.

ومن أشهر هذه المصادر ما يلي:

  • منتجات الألبان، وهي أكثر المصادر الغنية بالكالسيوم، مثل الجبن، والحليب، والبيض.
  • الخضروات الورقية الخضراء.
  • الأسماك، مثل سمك السلمون، والسردين المعلب.
  • الأغذية والمشروبات المدعومة بالكالسيوم مثل، عصائر الفواكه المعلبة، وحبوب الإفطار.
  • مكملات الكالسيوم.

ما هو نقص الكالسيوم في الجسم؟

نقص الكالسيوم في الجسم، من المشاكل الصحية التي لا يستهان بها، خاصة وأن ذلك قد يؤثر على نمو الأطفال الطبيعي، وانخفاض كتلة الجسم عند البالغين، بالإضافة إلى ارتفاع خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام.

ويعتبر عامل العمر، أحد أبرز مسببات نقص الكالسيوم في الجسم، الذي يتم إفرازه عن طريق خلايا الجلد والفضلات والعرق، خاصة عند النساء التي ينخفض لديهن الكالسيوم بسبب انخفاض مستويات هرمون الإستروجين.

أسباب نقص الكالسيوم

تحدد بعض العوامل والأسباب حجم خطر التعرض لنقص الكالسيوم في الجسم، ومن هذه العوامل ما يلي:

العمر

يعد التقدم في العمر من العوامل الرئيسية في انخفاض الكالسيوم بالجسم.

التغذية الخاطئة

تمثل الأغذية والأطعمة الغنية بالكالسيوم، خاصة منتجات الألبان، أحد أهم مصادر إمداد الجسم بالكالسيوم، وهو ما يعني أن عدم تناول هذه الأغذية لفترات طويلة وخاصة بمرحلة الطفولة، يسبب نقص في الكالسيوم.

سكر اللاكتوز

يعاني البعض من صعوبة أو عدم القدرة على هضم سكر اللاكتوز الموجود في الحليب، وهو ما ينتج عنه إصابة الشخص بالانتفاخ، والإسهال، والغازات، مما يدفعه للحد من شرب الحليب، مما يؤدي إلى نقص الكالسيوم، ومن الممكن تعويض ذلك بتناول الحليب الخالي من اللاكتوز.

البروتين والصوديوم

في حالة تناول الشخص للأطعمة الغنية بكميات كبيرة من البروتين أو الصوديوم، يتعرض الكالسيوم تلقائيًا للنقص بالجسم، خاصة وأن البروتين والصوديوم يتسببان في إخراج الكالسيوم من الجسم بكميات كبيرة.

انخفاض إفراز الغدد جارات الدرقية

يؤدي انخفاض هرمون الغدة جارة الدرقية، إلى نقص الكالسيوم في الجسم، خاصة وان هذا الهرمون هو المسئول والمتحكم في مستويات الكالسيوم في الدم.

أمراض الجهاز الهضمي

تساهم في خفض قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.

 

تناول بعض الأدوية

أيضًا يقلل من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.

التغييرات الهرمونية عند المرأة.

عوامل وراثية.

نقص فيتامين (د).

اعراض نقص الكالسيوم

كما سبق وذكرنا فإن اعراض نقص الكالسيوم لا تظهر على المدى القصير، بقدر ما تكون فيه واضحة على المدى البعيد، خاصة وأن الجسم يسحب احتياجاته للكالسيوم من العظام التي تحتوي على 99% منهن مقابل 1% في الدم والخلايا الأخرى.

ومن أبرز أعراض نقص الكالسيوم في الجسم ما يلي:

  • وخز في الوجه والقدمين واليدين، والشعور بخدر أيضًا.
  • فقدان الذاكرة، وتعرضها للاضطرابات.
  • هلوسة.
  • الشعور باكتئاب.
  • ضعف الأظافر، وتقصفها.
  • اضطرابات في ضربات القلب.

اعراض نقص الكالسيوم الخطيرة

من المضاعفات الخطيرة، التي قد تصاحب اعراض نقص الكالسيوم في الجسم، هو زيادة خطر التعرض لكسور العظام، إلى جانب الإصابة بهشاشة العظام، والذي يصيب كبار السن من النساء بصفة خاصة، مما يجعلهم أكثر عرضة للكسر بسبب قلة كثافة العظام.

ومن أبرز المضاعفات ما يلي:

  • الإصابة بالعجز، وعدم القدرة على الحركة أو القيام بالأنشطة المختلفة.
  • زيادة مخاطر إصابة العمود الفقري بالكسور، أو الإصابة بأحد مشاكله الأخرى مثل الانزلاق الغضروفي، أو كسر بالفقرات.
  • فشل القدرة على المشي.
  • زيادة خطر الإصابة بلين العظام أو الكساح، خاصة في حالات نقص الكالسيوم الناتج عن نقص فيتامين (د).

الوقاية من نقص الكالسيوم

الكالسيوم هو أحد أهم العناصر التي يحتاجها الجسم خاصة العظام التي تعتمد عليه في بنائها وقوتها وصلابتها، إلى جانب فيتامين (د)، خاصة في مرحلتي الطفولة والمراهقة وحتى عمر 30 عامًا.

ويمكن لأي إنسان أن يتجنب الإصابة بنقص الكالسيوم في الجسم عن طريق إتباع بعض الإجراءات والنصائح التالية:

  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم بشكل يومي، مثل تناول كوب من الحليب يوميًا.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية الخفيفة مثل رياضة المشي، أو السباحة.
  • التعرض لأشعة الشمس، للحصول على فيتامين (د)، ورفع كفاءة الجسم لامتصاص الكالسيوم.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي