اعراض قرحة المعدة وطرق الوقاية والعلاج | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

اعراض قرحة المعدة وطرق الوقاية والعلاج

إعرف أكثر
اعراض قرحة المعدة وطرق الوقاية والعلاج

اعراض قرحة المعدة تختلف حسب شدة الإصابة بالقرحة، مثل الشعور بآلام وحرقة شديدة في منتصف البطن، وهي آلام تختلف في حدتها ومدتها فقد تستمر لدقائق، وحتى ساعات في بعض الأحيان، وهو ما نستعرضه بمزيد من التفاصيل في سياق هذا التقرير.

قرحة المعدة

هي حالة مرضية، وأحد أنواع القرح الهضمية، التي تؤثر على المعدة والأمعاء، وتحدث نتيجة انخفاض طبقة المخاط السميكة المسئولة عن حماية المعدة، من العصارة الهضمية، مما ينتج عنه قيام الأحماض الدهنية بتآكل الأنسجة التي تبطن المعدة، مما يؤدي إلى ما يسمى بقرحة المعدة.

أسباب قرحة المعدة

تحدث قرحة المعدة، نتيجة لعدة أسباب وهي:

  • الإصابة بجرثومة المعدة المعروفة باسم هليكوباكتر بيلوري « pylori».
  • تناول أدوية المضادات للالتهاب غير الستيرويدية، مثل أقراص الأسبرين، والأيبوبروفين.
  • الإصابة بمتلازمة زولينجر إليسون، وهي من الأسباب النادرة.
  • بعض العوامل الجينية.
  • التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • فرط إنتاج الكالسيوم بالجسم.
  • إصابة الأطفال بقرحة المعدة في حالة تدخين الوالدين.

اعراض قرحة المعدة

تختلف اعراض قرحة المعدة حسب شدة الإصابة بالقرحة، والتي تنقسم إلى أعراض بسيطة وشائعة وأعراض حادة.

اعراض قرحة المعدة البسيطة

يصاحب قرحة المعدة ظهور بعض الأعراض البسيطة والتي تكون شائعة بين أغلب حالات القرح، والتي تشمل:

  • الشعور بآلام خفيفة في المعدة.
  • فقدان الشهية بشكل نسبي.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالشبع بشكل سريع.
  • غثيان وقيء.
  • انتفاخ في البطن.

اعراض قرحة المعدة الحادة

بالرغم من اعتقاد البعض أن حرقة المعدة من المشاكل الصحية البسيطة، إلا أن تجاهل علاجها قد يتسبب في تفاقم الأمور وقد يصل لحالة القرح النازفة.

ومن هذه الأعراض:

  • القيء المصحوب بنزول قطرات من الدم.
  • ارتجاع المريء.
  • آلام شديدة في المعدة وحرقان شديد في الصدر.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • ضيق في التنفس.
  • شحوب الوجه والبشرة.
  • التعب والإرهاق.
  • تغير لون البراز للون الداكن.

مضاعفات قرحة المعدة

قد يؤدي تجاهل علاج مشكلة قرحة المعدة لحدوث عدد من المضاعفات الخطيرة، منها:

  • حدوث نزيف قرحي.
  • قد ينتج عن قرحة المعدة ثقب في جدار الجهاز الهضمي.
  • انتقال القرحة، عبر الجهاز الهضمي، لعضو آخر بالجسم مثل البنكرياس.
  • سرطان المعدة.
  • تورم الأنسجة الملتهبة، مما يؤدي إلى انسداد في الجهاز الهضمي.

تشخيص قرحة المعدة

يبدأ الطبيب في تشخيص حالة قرحة المعدة، بمراجعة التاريخ الطبي والأعراض قبل البدء في اختبارات التشخيص.

 ومن أنواع اختبارات التشخيص ما يلي:

  • إجراء اختبار الدم أو البراز أو التنفس، وذلك للتأكد من أن الإصابة ليست بسبب جرثومة المعدة.
  • فحص الأشعة السينية، وذلك عن طريق إعطاء الشخص سائل أبيض يطلق عليه اسم «الباريوم» يقوم بتناوله، ويعمل على تغطية الجهاز الهضمي لتمكين الطبيب من رؤية المعدة والأمعاء الدقيقة.
  • التنظير الداخلي «EGD»، وهو واحد من أدق طرق التشخيص حيث يتم فيه إدخال أنبوب نحيف مرن عن طريق الفم إلى المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، ويتم هذا الاختبار بالتخدير الموضعي، أو إعطاء الشخص مواد مهدئة عبر الوريد.
  • سحب عينة، ويتم في هذا الاختبار الحصول على خزعة من أنسجة المعدة عن طريق منظار طبي، على أن يتم وضع هذه القطعة تحت الاختبار في المختبر.

علاج قرحة المعدة

 يعتمد علاج مشكلة قرحة المعدة، على سبب الإصابة بالقرحة، سواء بالأدوية أو التدخل الجراحي، كما هو موضح:

العلاج الطبي

في حالة الإصابة بقرحة المعدة الناتجة عن جرثومة المعدة، فيلجأ الطبيب إلى استخدام مضادات حيوية وأدوية مثبطات مضخة البروتون «PPIs»، والتي تعمل على منع خلايا المعدة من إنتاج الحمض.

ومن أبرز طرق علاج قرحة المعدة الطبية ما يلي:

  • مضاد مستقبلات الهيستامين2: وتعمل على تثبيط إنتاج الأحماض بالمعدة.
  • التوقف عن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • البروبيوتيك، وهي عبارة عن بكتيريا مفيدة تكون مهمتها محاربة وتدمير جرثومة المعدة.
  • استخدام ملحق البيزموث، وهو يستخدم لعلاج اضطرابات وحموضة المعدة.

يذكر أن هناك بعض الآثار الجانبية تظهر عند استخدام أدوية علاج قرحة المعدة، والتي تتمثل في الآتي:

  • الشعور بدوخة.
  • الشعور بصداع خفيف.
  • غثيان.
  • ألم في البطن.
  • الإصابة بإسهال.

العلاج بالتدخل الجراحي

التدخل الجراحي مطلوب فقط في حالة معاناة المريض من قرحة المعدة المصحوبة، بالنزيف، أو تمزق جدار المعدة، أو فشل وصول الطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة، وذلك بعد فشل الأدوية في علاجها.

وتشمل طرق العلاج الجراحي ما يلي:

  • إزالة واستئصال القرحة بشكل كامل.
  • ترقيع موضع القرحة عن طريق أخذ بعض من أنسجة الأمعاء.
  • إغلاق شريان النزيف، للحد من إنتاج الأحماض.
  • قطع إمدادات العصب إلى المعدة لتقليل إنتاج حمض المعدة.

العلاج بالحمية الغذائية الصحية

الحرص على إتباع نظام غذائي صحي، يساعد على توفير كافة العناصر الضرورية لصحة الجهاز الهضمي، خاصة الأنظمة الغذائية التي تحتوي على الفواكه والخضروات والألياف.

ويعتبر النظام الغذائي أحد أهم عوامل القضاء على العدوى البكتيريا في المعدة، أو إنتاج البكتيريا المفيدة المقاومة لجرثومة المعدة، ومن أهم أنوع هذه الأطعمة، الكرنب، والبروكلي، والقرنبيط، والسبانخ، إلى جانب بعض الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي، بالإضافة لبعض الفواكه مثل التوت والتفاح والفراولة.

كيف تتجنب الإصابة بقرحة المعدة؟

قرحة المعدة من المشاكل الصحية المزعجة، والتي تتسبب في تغير نمط الحياة لدى الكثيرين، وهو ما يتطلب الحفاظ على صحة المعدة، وتجنب الإصابة بالقرحة.

وتتمثل طرق الوقاية من قرحة المعدة في تجنب التعرض للبكتيريا ومنع انتشارها، وذلك من خلال الخطوات التالية:

  • الحرص على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل الطعام، وعقب الانتهاء من دخول المرحاض.
  • تنظيف الطعام جيدًا، بالطرق الصحية.
  • التوقف عن استخدام الأدوية، إلا تحت إشراف طبي، خاصة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • الإقلاع عن التدخين، وتناول المشروبات الكحولية.
  • تجنب تناول الأدوية بدون تناول السوائل أو الأطعمة معها، وكذلك تناول الأدوية على معدة فارغة.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي