Home المدونة عيون أعراض المياه البيضاء..علامات تستدعي استشارة طبيبك أعراض المياه البيضاء..علامات تستدعي استشارة طبيبك
أعراض المياه البيضاء..علامات تستدعي استشارة طبيبك

أعراض المياه البيضاء..علامات تستدعي استشارة طبيبك


اعراض المياه البيضاء والعلامات التي تظهر على عدسة العين لا يمكن تجاهلها. وأيضاً لايمكن للشخص المصاب أن يتأقلم معها بسهولة دون الخضوع لفحص طبيب العيون. لأن جميعها أعراض تعوق ممارسة الحياة اليومية. وغير ذلك فإن أعراض المياه البيضاء إذا تم تجاهلها فإنها تؤدي إلى ضعف ملحوظ في الإبصار وقد تتسبب في فقده نهائياً إذا لم يتم علاجها مبكراً.

لذا فعليك التعرف أولاً على ما هي المياه البيضاء وكيفية حدوثها. المياه البيضاء يمكن تفسيرها على أنها ضباب وعتامة بعدسة العين. والتي من المفترض في حالتها الطبيعية أن تكون شفافة وصافية حتى تتكون صورة واضحة بدون غيامات أو تشويش وبألوان عالية النقاء وطبيعية. ولكن ما يحدث أنه مع التقدم في العمر يحدث تحلل بالأنسجة داخل العدسة فيحدث تشتت الضوء المنعكس عليها ليحد من وضوح الرؤية. وعادة ما تصيب المياه البيضاء كلتا العينين معاً أو تكون في أحدهما أكثر من الأخرى أو تصيب أحداهما فقط.

ما هي اعراض المياه البيضاء ؟

يمكن تقسيم اعراض المياه البيضاء إلى أعراض تظهر مبكراً لتكون بمثابة علامات منذرة لإصابة الشخص بالمياه البيضاء. وبالتالي فهو بحاجة لزيارة طبيب العيون فوراً مثل:

  • ازدواجية الرؤية التي تصل إلى عين الشخص المصاب بحيث تكون الرؤية يسودها الضباب.
  • تأثر ألوان الصورة التي تصل لعين المريض فتكون باهتة الألوان.
  • صعوبة القراءة وتعتبر من أكثر الأعراض شيوعاً كما أنها تؤرق الكثير من المرضى. ويرجع ذلك لعدم القدرة على التمييز بين الأبيض والأسود وبالتالي صعوبة قراءة الصحف والكتب.
  • وأيضاً صعوبة القيادة ليلاً وصعوبة ملاحظة وتمييز تعبيرات الوجه للشخص المقابل.

أما عن أعراض المياه البيضاء الأخرى والتي تظهر فيما بعد مع تفاقم المياه البيضاء على عدسة العين. فتظهر في صورة حساسية تجاه الضوء ورؤية هالات حول المصابيح المضيئة. وبجانب ذلك يكون هناك تغيرات سريعة في المقاسات الخاصة بالنظارة الطبية أو العدسات اللاصقة.

ما هي الفحوصات التي يقوم بها طبيب العيون لفحص علامات و اعراض المياه البيضاء ؟

  1. سيقوم طبيبك بسؤالك أولاً عن الأعراض التي تثير قلقك والتغيرات التي طرأت على الإبصار لديك. وأيضاً سؤالك عن التاريخ الصحي الخاص بك وإن كنت تعاني من أي من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري أو السمنة.
  2. ثم يقوم بعمل اختبار لحدة الإبصار لقياس مدى قدرتك على قراءة الحروف على جهاز مع عرض هذه الحروف بصورة أصغر تدريجياً.
  3. فحص العين بتسليط شعاع من الضوء رفيع على القرنية والقزحية والعدسة لتحديد وجود أي مناطق غائمة صغيرة على العدسة.
  4. وأخيراً فحص شبكية العين باستخدام قطرة توسيع حدقة العين لرؤية الشبكية بوضوح بواسطة منظار العين أو المصباح الشقي وأيضاً لفحص علامات المياه البيضاء على عدسة العين.

 

عيون -