اعراض القولون .. تعرف على الأسباب وطرق العلاج والوقاية الصحيحة| مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

المشكلة والعلاج … ما هي اعراض القولون وما هي أسبابها وطرق علاجها؟

إعرف أكثر
المشكلة والعلاج … ما هي اعراض القولون وما هي أسبابها وطرق علاجها؟

القولون، جزء هام  من الأمعاء الغليظة، والتي هي أيضًا جزء من الجهاز الهضمي، فبعد عملية تكسير الطعام في المعدة وامتصاصه في الأمعاء الدقيقة يتم تمرير المواد الغذائية التي لا يمكن هضمها خلال القولون.

وعلى ذلك فإن القولون هو المسؤول عن امتصاص أي بقايا من المياه والأملاح والفيتامينات من المواد الغذائية، ومن ثم تكثيفها في البراز، وبالتالي تنتقل المادة البرازية من القولون إلى المستقيم ، حيث يتم احتجازها قبل أن تفرز كبراز.

 

اعراض القولون الأكثر شيوعًا

هناك الكثير من الأعراض لأمراض القولون، ونورد فى هذه المقالة أكثرها شيوعًا وانتشارًا بين الناس، وتشمل أعراض اضطرابات القولون عادًة ما يلي:

  • ألم البطن
  • الإمساك
  • الإسهال
  • الغازات
  • الانتفاخ
  • التشنج
  • الإعياء المستمر

 

ما الذي يسبب ألم القولون؟

يجب العلم أن القولون عرضة للكثير من الاضطربات والالتهابات، ويمكن أن يكون سببها:

  • الحمى
  • الضغط العصبى
  • نمط الحياة غير الصحي
  • استخدام بعض الأدوية دون استشارة الطبيب

وعندما يكون القولون في صحةٍ جيدةٍ، فسيؤدي ذلك إلى إزالة المكونات الغذائية التي لم يعد جسمك في حاجة إليها بشكل سليم ، ولكن عندما يكون القولون مضطرب، يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشكلات المؤلمة.

أمراض الأمعاء الالتهابية  تعد من أكثر أمراض القولون شيوعًا وتشمل:

  • التهاب القولون التقرحي، الذي يسبب الألم في القولون السيني – الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة التي تؤدي إلى المستقيم.
  • داء كرون، الذي يسبب الألم عادة حول سرة البطن أو على الجانب الأيمن السفلي من البطن.
  • التهاب الرتج، الذي يسبب آلام القولون السيني.
  • متلازمة القولون العصبي، والتي تسبب الألم في أغلب الأحيان في أسفل البطن الأيسر.
  • سرطان القولون والمستقيم، والذي نادرا ما يسبب آلامًا في البطن.

 

كيفية علاج آلام القولون

تحدث أمراض الأمعاء الالتهابية أو تتفاقم بسبب سوء التغذية، والحقيقة أنه من الممكن منع ما يصل إلى 70 في المائة من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم –وهو ثالث أكثر أنواع السرطان فتكًا في الولايات المتحدة الأمريكية – من خلال تغيير نمط الحياة مثل الأكل الصحي.

تغيير نمط حياتك

 الخطوة الأولى في علاج آلام القولون هي تعديل نظامك الغذائي لمعرفة ما إذا كان بإمكانك تقليل الالتهاب وتخفيف الألم، فبعض الأطعمة تسهم بشكل أكبر في الالتهاب وتقليلها يساعد على تفادى آلام القولون، بما في ذلك:

  • اللحم الأحمر
  • الأطعمة المقلية
  • السكر المكرر والكربوهيدرات المصنعة
  • الكحول
  • القهوة

الخطوة الثانية في علاج آلام القولون، اتخاذ تدابير واجراءات تغيير نمط الحياة، والقضاء على السلوكيات التي تؤثر سلبًا على صحة القولون، مثل:

  • تدخين السجائر
  • الجلوس لفترات طويلة
  • عدم ممارسة الرياضة
  • تناول الأدوية دون إشراف طبيب.

الخطوة الثالثة هي مراجعة الأدوية التي تتناولها، لذلك توقف إن أمكن، عن استخدام العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية مثل الأسبرين، والإيبوبروفين، والتي يمكن أن تزيد من الالتهاب وتؤثر على بطانة الأمعاء، واعلم أن طبيبك يمكن أن يوصي لك ببدائل.

 

تناول المزيد من الألياف تمنع ظهور اعراض القولون

تعمل الألياف الغذائية على تسريع عملية التخلص من النفايات، ما يساعد على تقليل الإمساك والالتهابات، وللحفاظ على حركة الأمعاء ، يمكن أن يصبح البراز صلبًا ومؤلماً، لكن مع وجود كمية كافية من الألياف، يقلل القولون من الضغط الذي يمارسه على البطن والأوردة، ما يقلل من خطر:

  • الفتق
  • البواسير
  • سرطان القولون
  • البدانة
  • ضغط الدم

إليك بعض مصادر الألياف الصحية:

  • النخالة
  • الحبوب
  • الثمار
  • الخضروات
  • المكسرات والبذور
  • شرب ما لا يقل عن 3 لترات من الماء يوميا

ويمكن أن يسهم الجفاف في براز قاسٍ مؤلم وحركة في الأمعاء بطيئة ، فيما توصي معظم الدرسات الطبية،بشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًا للحفاظ على الترطيب المناسب.

 

الحصول على مزيد من التمرين

يمكن لنمط الحياة الملئ بالتوتر أن يفاقم من اعراض القولون، لذلك من المهم إيجاد طرق للاسترخاء، وكذلك قضاء بعض الوقت للسماح لجسمك بالحصول على التمرينات الكافية ثم الراحة التي يحتاجها للقيام بمهام وظيفته على نحوٍ صحيح.

وفى دراسة موثوقة المصدر نشرتها مكتبة المعاهد الوطنية للصحة، التابعة لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية،  وجدت أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تقلل من خطر التهاب الرتج عند الرجال بنسبة تصل إلى 37 في المئة، وأن النشاط البدنى، يعزز فرص الحد من خطر الاصابة بسرطان القولون.

 

الامتناع عن تناول الوجبات الجاهزة

تذكر أن أي شيء تأكله له تأثير على جسمك، واتباع نظام غذائي غير نموذجي ملئ بالدهون والسكر، وانخفاض في الألياف يزيد من الالتهاب والإمساك والألم الذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث أمراض مزعجة في الأمعاء، بينما يساعد شرب الكثير من الماء وتناول الفواكه والخضروات وتقليل المشروبات الكحولية والسجائر والكافيين والأطعمة المصنعة في تحسين الأعراض إذا كنت تعاني من الألم في الوقت الحالي.

 

الفحص المنتظم

وكذلك عليك  الفحص المنتظم، ابتداء من سن الخمسين  لأنه مفتاح الوقاية من سرطان القولون والمستقيم، لذا إذا كنت تبلغ من العمر 50 عامًا أو أكبر، فتحدث إلى طبيبك حول الكشف عن أعراض القولون المستمرة، فمعظم سرطانات القولون والمستقيم قابلة للشفاء، شرط اكتشافها مبكرا ومعالجتها على الفور.

 

نصيحة مغربي

قالوا قديمًا أن “المعدة بيت الداء” وهو الأمر الذي أثبته العلم، لذا ننصح  بالحفاظ على صحة المعدة والجهاز الهضمي، وذلك للتقليل من اعراض القولون، عبر ممارسات صحية سليمة، وتتمثل فى الابتعاد عن الأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى ذلك، واتباع عادات صحية سليمة، وشرب كميات متوازنة من الماء،  والقيام ببعض التمارين الرياضية البسيطة، وضرورة استشارة الطبيب إذا ما تعرضت لأي من أعراض القولون التي تحدثنا عنها.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي