اعراض السكر ومضاعفاته الحادة والمزمنة على بعض المرضى | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

اعراض السكر المزمنة وتأثيرها على جسم الإنسان

إعرف أكثر
اعراض السكر المزمنة وتأثيرها على جسم الإنسان

اعراض السكر ، هي الآثار الناجمة عن الإصابة بمرض السكري،  الذي يعد من الأمراض المزمنة، ويجب التعامل معه بحذر شديد فالإصابة بمرض السكري تحدث في حالة نقص إنتاج هرمون الأنسولين من البنكرياس أو في حالة عجز خلايا الجسم عن الاستجابة للأنسولين وذلك ينتج عنه ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم عن المعدل الطبيعي.

 

أنواع مرض السكر

يوجد نوعان لمرض السكر وهما كما يلي:

النوع الأول

تحدث الإصابة بهذا النوع عندما يصبح جسم الإنسان غير قادر على إنتاج الأنسولين وذلك بسبب وجود خلل في عمل جهاز المناعة فتهاجم خلايا المناعة الخلايا المنتجة للأنسولين وتسمى خلايا بيتا, وتوجد في البنكرياس وهذا النوع من مرض السكر منتشر بين الأطفال والشباب.

النوع الثاني

 هذا النوع أكثر شيوعًا وانتشارًا ويحدث في حالة عدم قدرة خلايا الجسم على الاستجابة لهرمون الأنسولين بالرغم من قدرة وكفاءة البنكرياس على إنتاج الأنسولين وذلك لأسباب غير معروفة وهذا النوع من مرض السكر أكثر انتشارًا بين كبار السن الذين تتجاوز أعمارهم ٤٥ عامًا.

 

اعراض السكر

هناك عدة أعراض للسكر شائعة جدا ويتم ملاحظتها على عدد كبير من الأشخاص وتلك الأعراض هي:

  • زيادة التبول وخاصة أثناء الليل.
  • العطش المستمر وذلك بسبب فقدان السوائل من الجسم بسبب التبول.
  • الجوع الشديد بالإضافة إلى الشعور بالتعب المستمر بدون بذل أي مجهود.
  • بطء التئام الجروح وعدم وضوح الرؤية.
  • فقدان الكتلة العضلية وفقدان الوزن بشكل عام.
  • التشنجات والمغص المعوي المفاجئ.
  • الشعور بالحكة في الأعضاء التناسلية.
  • الالتهابات الجلدية.
  • الإصابة المتكررة بالالتهابات الفطرية.
  • تصبغ لون الجلد خاصة في منطقة الرقبة والإبط.

يرجى عند ملاحظة أي عرض من الأعراض السابقة لابد من زيارة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة لمعرفة مستوى السكر في الدم .

 

مضاعفات اعراض مرض السكري

مرضى السكري معرضون للإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية الأخرى بسبب ارتفاع أو انخفاض مستوى السكر في الدم.

لذلك يجب تجنب التعرض لتلك المضاعفات أو تأخير ظهورها من خلال الحفاظ على مستوى السكر في معدلاته الطبيعية .

وتقسم مضاعفات أعراض السكر لنوعين، هما مضاعفات حادة وأخرى مزمنة.

 

المضاعفات الحادة لأعراض السكر

تحدث بعض المضاعفات الحادة لمرضى السكري بسبب بعض العوامل والأسباب ومنها :

نقص  مستوى السكر

يحدث نقص مستوى السكر بسبب زيادة فاعلية الأنسولين في الجسم والذي ينتج عنه خلل في جرعات الأنسولين أو جرعات الأدوية المخفضة للجلوكوز أو حدوث خلل في توافق جرعات الأنسولين أو الأدوية مع الأطعمة التي يتناولها المريض .

ويحدث أيضا نقص السكر عندما يصل مستواه إلى ٧٢ ملليجرام/ ديسيلتر في الدم وفي تلك الحالة تظهر أعراض من التعب والضعف العام والاضطراب ويرتفع أيضا معدل نبضات القلب والتعرق الزائد.

لابد من التعامل مع هذه الأعراض كأنها حالة طارئة وإعطاء المريض (حتى لو لم يكن قد تم تشخيصه كمريض سكري من قبل) فورا من ١٥ ٢٠  جرام من السكريات سريعة الامتصاص مثل الجلوكوز أو يمكن تناوله في شكل أقراص مخصصة لتلك الحالات ويمكن أيضا تناول عصائر ومشروبات تحتوي على نسبة عالية من السكريات لتجنب مضاعفات نقص السكر في الدم الذي قد يؤذي أعضاء الجسم و خاصة المخ بشكل مباشر.

ولكن يجب الانتباه إلى أنه لا يمكن إعطاء أي مادة عن طريق الفم إذا كان المريض فاقد الوعي.

الحمض الكيتوني السكري

ويحدث ارتفاع مستوى الكيتونات في البول نتيجة نقص هرمون الأنسولين في الجسم .

وذلك يحدث غالبًا لدى مرضى النوع الأول من مرض السكر وذلك لأن خلايا البنكرياس تكون تالفة وغير قادرة على إنتاج الأنسولين.

فعندما يقل مستوى الأنسولين في الجسم فيصعب على الجلوكوز الدخول لخلايا الجسم للاستفادة منه كمصدر للطاقة .

وينتج عن ذلك اعتماد الجسم على تكسير الدهون لإنتاج الطاقة وينتج عنه أيضا تكسير الدهون والمركبات الثانوية كالكيتونات الحمضية.

فالاعتماد على تكسير الدهون لإنتاج الطاقة نتيجة نقص الأنسولين ينتج عنه تراكم الكيتونات الحمضية في الدم وتبدأ الأعراض التالية في الظهور :

  • فرط التنفس وارتفاع معدل نبضات القلب.
  • القيء والجفاف.
  • الاضطراب والارتباك والغيبوبة.
  • صدور رائحة كريهة جداً من الفم.

وتتم معالجة الحمض الكيتوني السكري من خلال تعويض السوائل المفقودة عن طريق الوريد ويتم إعطاء المريض جرعات من الأنسولين وتحويل مصدر الطاقة من تحطيم الدهون إلى تحطيم الجلوكوز لكي يقلل من إنتاج الكيتونات الحمضية.

متلازمة الفرط الإسموزي اللاكتوني للسكر

وتسمى حالة فرط سكر الدم اللا كيتونية وهى تعد من المضاعفات الخطيرة جداً والتي تنتج عن ارتفاع مستوى السكر في الدم وقد تؤدي إلى الغيبوبة أو الوفاة .

لذلك عندما يصاب المريض بتلك الحالة لابد من التدخل الطبي الفوري وغالبًا يصاب بها مرضى النوع الثاني من مرض السكر

لذلك يفضل لمرضى النوع الثاني من السكر قياس مستوى السكر بشكل متكرر لضمان بقاءه ضمن المعدلات الطبيعية .

وهناك بعض الأعراض التحذيرية من متلازمة الفرط الإسموزي اللاكيتوني للسكر مثل:

  • جفاف الفم وارتفاع حرارة الجسم بدون تعرق.
  • العطش الشديد وارتفاع مستوى السكر.
  • فقدان الرؤية (العمى) والهلوسة والغثيان.
  • الشعور بالاضطراب والنعاس.
  • الشعور بالضعف في جانب واحد من الجسم.

 

 المضاعفات المزمنة

تحدث تلك المضاعفات المزمنة في حالة ارتفاع مستوى السكر في الدم وبالتالي ينتج عنه بعض المشاكل الصحية وتشمل:

اعتلال الأعصاب الطرفية

ويطلق مصطلح اعتلال الأعصاب الطرفية على الحالات التي يكون فيها تلف للأعصاب التي تربط بين الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي) بعضلات الأطراف السفلية.

وأحيانا يصيب التلف الأعصاب التي تغذي الأطراف العلوية وعضلات الظهر وذلك في حالات نادرة جدًا.

ويعاني مريض السكر في هذه الحالة (اعتلال الأعصاب) من بعض الأعراض مثل الخدر والتنميل وشعور بالحرقة في الأطراف نتيجة تلف هذه الأعصاب وبطء التئام الجروح

اعتلال الكلى السكري

الكلية هي العضو المسؤول عن تنقية الدم ويحدث ذلك بسبب تكونها من مجموعة من الأوعية الدموية الصغيرة جدًا والشعيرات الدموية.

ولكن في حالة ارتفاع مستوى السكر في الدم فإنه يؤثر سلباً على صحة تلك الأوعية والشعيرات فينتج عن ذلك تلفها وبالتالي تتراجع وظائف الكلى وقد تتفاقم الحالة المرضية لتسبب الفشل الكلوي المزمن.

وتبدأ بعض الأعراض في الظهور مثل, التورمات والانتفاخات في الأطراف العلوية والسفلية.

اعتلال الشبكية السكري

تحدث تلك الحالة عندما تتلف الأوعية الدموية في شبكية العين وذلك بسبب ارتفاع مستوى السكر بنسبة عالية جداً وهذه الحالة من أهم الأسباب المؤدية إلى فقدان الرؤية (العمى).

بالإضافة إلى أنها السبب الأساسي الذي ينتج عنه ضعف الأبصار في الأعمار مابين ٢٥ – ٧٤ عام.

 السكر وأمراض القلب والأوعية الدموية

المستويات العالية من السكر في الدم تؤثر على الأوعية الدموية الكبيرة وينتج عنها الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية فمرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية عن غيرهم.

أمراض القلب السكرية 

داء الشريان التاجي

تحدث الإصابة به بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم وبالتالي ينتج عنها تصلب الشرايين القلبية.

وهو عبارة عن تراكم الدهون في الشرايين التاجية التي تعمل على تزويد القلب بالأكسجين والمواد الغذائية وبالتالي فإن تراكم المواد الدهنية يؤدي إلى الانسداد الجزئي أو الكلي للشرايين.

وينتج عن تلك الحالة بعض المشاكل مثل (الذبحة الصدرية أو النوبات القلبية و أحياناً الوفاة).

قصور عضلة القلب

وهو عبارة عن عدم قدرة عضلة القلب  على القيام بوظيفتها وهى ضخ الدم إلى كافة أجزاء الجسم حيث لا يتكافأ مع ما يضخه القلب مع حاجة الجسم الفعلية مما ينتج عنه الشعور بالتعب والضعف وعدم قدرة الجسم على بذل أي مجهود.

اعتلال عضلة القلب السكري

 وهي عبارة عن التغيرات التي تحدث تركيب ووظيفة عضلة القلب الناتجة عن مرض السكري وهي غير مرتبطة بمرض الشريان التاجي أو ارتفاع ضغط الدم ومن أمثلة تلك التغيرات: تضخم البطين الأيسر وزيادة الإجهاد التأكسدي والتغيرات الأيضية في عضلة القلب.

 

 تأثير اعراض السكر على صحة الأسنان

 اعراض السكر تؤثر بشكل واضح على صحة الأسنان، كما هو موضح:

  • نقص الإفرازات اللعابية لدي مريض السكر تؤثر على الأسنان فتصاب بالتسوس والتهاب اللثة.
  • تأثر الأنسجة الداعمة للأسنان فتصاب بالقلقلة وخصوصًا الأسنان الأمامية.
  • مريض السكر يعاني من التهاب حاد ومزمن في اللثة وتراجعها عن الأسنان.
  • الإصابة بخراج ونزيف اللثة .
  • خروج صديد من بين الأسنان واللثة.
  • ظهور فراغات بين الأسنان وتغير في طبقات المينا.

 

تأثير اعراض السكر على صحة العين

تحدث بعض المضاعفات والمشاكل الصحية الخاصة بالعين لدى مرضى السكر مثل الإصابة ببعض أمراض العين ومنها:

  • اعتلال شبكية العين .
  • إعتام عدسة العين.
  • المياه الزرقاء.
  • انسداد الوريد الشبكي.
  • ضعف البصر.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي