اعراض الرباط الصليبي وطرق الوقاية والعلاج | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على اعراض الرباط الصليبي وطرق معالجته

إعرف أكثر
تعرف على اعراض الرباط الصليبي وطرق معالجته

 

اعراض الرباط الصليبي تحدث في حالة تعرض الشخص للإصابة في الركبة ويسبب ذلك الإصابة بالرباط الصليبي والذي ينقسم إلى نوعين الرباط الصليبي الأمامي والرباط الصليبي الخلفي ومن خلال هذا التقرير سوف نتعرف على أعراض كل من الرباط الصليبي الخلفي والأمامي وأسباب إصابتهم ومضاعفات كل نوع.

 

أنواع الإصابة بالرباط الصليبي

هناك نوعان من الرباط الصليبي وهما:

 

 

  • الرباط الصليبي الخلفي:

 

الإصابة بالرباط الصليبي الخلفي PCL نادرة الحدوث بعكس القسم الأضعف من الركبة وهو الرباط الصليبي الأمامي. يصل الرباط الصليبي الخلفي والرباط الصليبي الأمامي عظم الفخذ بقصبة الساق أو الظنبوب وأي قطع أو إصابة تحدث في كلا الرباطين قد يسبب ألمًا شديدًا وتورمًا وشعورًا بالاختلال. الأربطة عبارة عن أشرطة قوية من الأنسجة تصل العظام ببعضها البعض فالأربطة الصليبية تصل عظم الفخذ بقصبة الساق ليشكلان في النهاية ما يشبه حرف X في مركز الركبة.

 

 

  • الرباط الصليبي الأمامي:

 

يقصد بإصابة الرباط الصليبي الأمامي ACL وهو عبارة عن تمزق أو التواء يحدث في الرباط الصليبي الأمامي وهو واحد من الأربطة الرئيسية في الركبة وتعد الإصابة به شائعة الحدوث لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة التي تتطلب توقف مفاجئ أو تغيرات في الاتجاهات والقفز والهبوط مثل كرة القدم الأمريكية وكرة السلة وكرة القدم والتزلج على المنحدرات. عند حدوث الإصابة يسمع الأشخاص صوت فرقعة في الركبة وقد تتورم الركبة بعد ذلك ويصبح من المؤلم جدًا تحمل الوزن وفي بعض الحالات قد يحتاج المصاب إلى التدخل الجراحي لاستبدال الرباط الممزق ثم الخضوع لعملية التأهيل وفي بعض الحالات الأخرى يكون العلاج عبارة عن الحصول على قسط من الراحة وتمارين التأهيل والعلاج الطبيعي فقط.

 

اعراض الرباط الصليبي الأمامي

تظهر بعض العلامات التي تدل على الإصابة بالرباط الصليبي الأمامي ومنها ما يلي:

 

  • سماع صوت فرقعة في الركبة ويكون عالي مصحوبًا بألم شديد وعدم القدرة على مواصلة النشاط.
  • تورم سريع في الركبة.
  • فقدان القدرة على الحركة.
  • الشعور بعدم الثبات أو الانهيار عند محاولة تحمل الوزن.

 

اعراض الرباط الصليبي الخلفي

في حالة إصابة الرباط الصليبي الخلفي تظهر عدة علامات ومنها ما يلي:

 

  • الشعور بألم خفيف أو معتدل مصحوب بألم في العضلات اللينة أو صعوبة المشي.
  • التورم حدث خلال ساعات من الإصابة حيث تنتفخ الركبة سريعًا.
  • عدم الاستقرار حيث يشعر المصاب بعدم قدرته على السيطرة على الركبة فيشعر كأنها تتحرك بدون إرادة منه.

 

أسباب الإصابة بالرباط الصليبي الأمامي

تحدث الإصابة بالرباط الصليبي الأمامي نتيجة عدة عوامل ومنها ما يلي:

 

  • ممارسة الرياضة أو نشاطات اللياقة البدنية التي يمكن أن تسبب ضغطًا على الركبة.
  • التباطؤ المفاجئ وتغيير الاتجاه أو قطع الحركة.
  • في حالة الاستدارة مع تثبيت القدمين في الأرض بإحكام.
  • الهبوط الشديد وبرعونة بعد القفز.
  • التوقف فجأة.
  • في حالة تلقي ضربة مباشرة على الركبة أو الاصطدام مثل عرقلة كرة القدم.
  • وفي معظم الحالات يكون هناك تمزق جزئي أو كامل للنسيج وفي حالة تلف الرباط فقد تسبب الإصابة البسيطة تمدد الرباط بدون تمزقه.

 

أسباب الإصابة بالرباط الصليبي الخلفي

تحدث الإصابة بتمزق الرباط الصليبي الخلفي في حالة إصابة عظم الظنبوب بشدة أسفل الركبة مباشرةً ومن الأسباب الأخرى السقوط على الركبة وهي مثنية ومن هذه الأسباب الأكثر شيوعًا:

 

  • حوادث السيارات ومنها إصابة لوحة القيادة وذلك عندما ترتطم ركبة السائق أو الراكب المثنية ركبته بقوة في لوحة قيادة السيارة أو التابلوه حيث يكون ضاغطًا بشدة على عظم الظنبوب أسفل الركبة مباشرةً مسببة تمزقًا في الرباط الصليبي الخلفي.
  • الرياضات التي تحتاج إلى الاحتكاك الجسدي ومنها كرة القدم الإنجليزية وكرة القدم الأمريكية عند سقوطهم بالركبة مثنية مع اتجاه قدمهم للأسفل.
  • في حالة التعرقل أثناء ثني الركبة فقد يسبب ذلك الإصابة بالرباط الصليبي أيضًا.

 

المضاعفات الناتجة عن إصابة الرباط الصليبي الخلفي

من المضاعفات الشائعة نتيجة إهمال علاج إصابة الرباط الصليبي الخلفي ما يلي:

 

  • تتضرر بعض الأربطة الأخرى أو الغضروف.
  • في حالة جرح الرباط الصليبي الخلفي فقد تشعر بالألم الشديد وعدم القدرة على الثبات طويل الأمد على الركبة وبالتالي فقدان القدرة على الجري.
  • التهاب المفاصل في نهاية الركبة المصابة.

 

المضاعفات الناتجة عن إصابة الرباط الصليبي الأمامي

الإصابة في الرباط الصليبي الأمامي قد تسبب خطرًا أكبر وهو تطور الإصابة بالفصال العظمي في الركبة ومن المضاعفات الأخرى ما يلي:

 

  • قد يحدث التهاب المفاصل حتى في حالة إجراء جراحة لإعادة تأسيس الأربطة.
  • من عوامل الخطر التي قد تؤثر أيضًا على شدة الإصابة هو وجود إصابات ذات صلة بمفصل الركبة أو مستوى النشاط الذي يمارسه الشخص عقب العلاج.

 

طرق الوقاية من الإصابة بالرباط الصليبي

يمكننا التعرف على طرق الوقاية من الإصابة بالرباط الصليبي سواء الأمامي أو الخلفي ومن هذه الطرق الوقائية ما يلي:

 

  • ممارسة التمارين المناسبة للحد من مخاطر الإصابة بالرباط الصليبي ويجب أن يكون ذلك تحت إشراف متخصص.
  • لابد من الحصول على المعلومات والتقييمات والملاحظات التي يمكن أن تساعد في الحد من مخاطر الإصابة من خلال المدرب الرياضي أو متخصصين في الطب الرياضي أو اختصاصي العلاج الطبيعي.

 

ومن النصائح التي تحد من الإصابة بالرباط الصليبي ما يلي:

 

  • ممارسة التمارين التي تقوي عضلات الساق وخاصةً تمارين أوتار الركبة لضمان تحقيق التوازن الكلي في قوة عضلات الساق.
  • ممارسة التمارين لتقوية العضلات الأساسية خاصةً الوركين والحوض وأسفل البطن.
  • التركيز على التمرين على طريقة وضع الركبة السليمة عند القفز والهبوط.
  • التدريب على تحسين تقنية الحركة عند إجراء الحركات المحورية وقطع الاتجاه.
  • التدريبات السابق ذكرها تساعد في تقوية عضلات الساقين والوركين والعضلات الأساسية في الجسم فإن ذلك يقلل من خطر الإصابة بالرباط الصليبي خاصةً لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة.
  • يمكن ارتداء بعض المعدات الخاصة مثل الحذاء وبطانات القدمين المناسبة لنوع الرياضة التي تمارسها لحماية الركبة في حالة التعرض للسقوط.
  • في حالة ممارسة التزلج على منحدر فلابد من التأكد من أن روابط التزلج الخاصة بك قد تم ضبطها بشكل صحيح من قبل المحترفين في هذه الرياضة حتى يتمكن من حل الزلاجة وفكها بشكل سريع في حالة السقوط.

 

علاج تمزق الرباط الصليبي

يمكن معالجة الإصابة بالرباط الصليبي من خلال الآتي:

 

 

  • المعالجة بالإسعافات الأولية:

من خلال إراحة المصاب وتجنب إجهاد الركبة وعدم المشي عليها لفترة ووضع كمادات الثلج عليها وتخفيف الورم من خلال وضع مشد على الركبة وذلك في حالات الإصابة الخفيفة.

 

 

 

  • تناول الأدوية:

 

يمكن استخدام المضادات الحيوية من أجل تخفيف الألم والتورم وفي الحالات الشديدة قد يقوم الطبيب بحقن الركبة بأدوية الستيرويد لمعالجة الألم.

 

 

  • دعامة الركبة:

 

المعالجة بارتداء دعامة الركبة يساعد في استقرار الركبة أثناء الركض أو ممارسة الرياضة.

تعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج خشونة الركبة

 

 

  • العلاج الطبيعي:

 

يتم العلاج الطبيعي بممارسة بعض التمارين الخاصة من أجل تحسين حركة الركبة.

 

 

  • العلاج الجراحي:

 

يتم اللجوء إليه في حالة الإصابة بتمزق الرباط الصليبي بشدة خاصةً إذا كان المريض رياضيًا.

 

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي