اضرار طول النظر عند الاطفال بين مضاعفات المشكلة والعلاج

مستشفيات مغربي

تعرف على اضرار طول النظر عند الاطفال

عيون
تعرف على اضرار طول النظر عند الاطفال

طول النظر من الأمراض الخاصة بالعين والتي تصيب الأطفال أو الكبار، وطول النظر ليس من الأمراض المزمنة التي تصيب الطفل، ولا تؤثر على حياة الطفل بشكل كبير، ومن خلال مقالنا هذا سوف نتحدث عن اضرار طول النظر عند الاطفال مع ذكر الأسباب التي تؤدي إليه.

طول النظر عند الاطفال

طول النظر هو حالة مرضية خاصة بالعين يستطيع فيها الطفل رؤية الأشياء البعيدة واضحة والأشياء القريبة مشوشة أو ضبابية وهو عكس حالة قصر النظر، ويولد أغلب الأطفال ولديهم درجة من درجات طول النظر والتي تتلاشى بشكل تدريجي مع تقدمهم في العمر، وفي حالة عدم اختفاء هذه الدرجة من طول النظر تعتبر حالة مرضية تستدعي تدخل طبيب عيون.

 

أعراض طول النظر عند الاطفال

هناك بعض الأعراض التي يمثل وجودها عند الطفل مؤشر على إصابة الطفل بدرجة من درجات طول النظر، وسوف نذكر من هذه الأعراض ما يلي:

  • شعور الطفل بصداع مستمر ودائم طول اليوم.
  • لا يستطيع الطفل رؤية الأشياء القريبة واضحة مما يجعل الطفل يفضل مشاهدة التلفاز من مسافة بعيدة.
  • لا يستطيع الطفل الرؤية بشكل واضح في الأماكن المظلمة.
  • يعاني الطفل من مشاكل أثناء القراءة حيث لا يستطيع رؤية الكلمات عند القراءة عن قرب.
  • يشعر الطفل بإجهاد في عينه نتيجة التركيز الشديد في رؤية الأشياء القريبة.
  • ظهور التهابات في جفن عين الطفل وقد يصبح لون العين مائل إلى الأحمر.
  • يشعر الطفل بالرغبة في حك العين بشكل متكرر وملحوظ.

كل هذه الأعراض تعتبر مؤشر واضح على إصابة الطفل بدرجة من درجات طول النظر مما يستدعي استشارة طبيب عيون حتى لا تحدث مضاعفات أخرى.

أسباب طول النظر عند الاطفال

هناك بعض الأسباب التي تساعد في ظهور مرض طول النظر عند الأطفال، وسوف نذكر من هذه الاسباب ما يلي:

  • بعض الأمراض الوراثية تكون سبب في حمل الجينات إلى الأطفال مما يسبب حالة من طول النظر.
  • كما ذكرنا إن أغلب الأطفال يولدون ولديهم درجة من درجات طول النظر ولذا لا يجب القلق في هذه الحالات إلا بعد تخطي عمر محدد للطفل.
  • قد يكون السبب خلل في عين الطفل وعدم قدرة العين على تجميع الأشعة أمام الشبكية، فتتجمع الأشعة خلف الشبكية مما يسبب طول النظر.
  • وقد يكون طول النظر عند الأطفال هو مشاكل خاصة بقرنية العين.

كل هذه الأسباب قد تكون وراء إصابة الطفل بطول النظر ولتحديد السبب الرئيسي يجب زيارة طبيب العيون.

 

عوامل الإصابة بطول النظر عند الأطفال

 

من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بطول النظر عند الأطفال ما يلي:

 

  • طول النظر يحدث عندما يتركز الضوء خلف شبكية العين بدلًا من التركيز المباشر عليها ويحدث ذلك بسبب أن قطر مقلة العين قصير جدًا أو لأنه لا يوجد عمق كاف للقرنية لدى الأطفال.
  • الأكاديمية الأمريكية لطب العيون AAO أوضحت أن غالبية الأطفال بعيدي النظر لأن أعينهم لم تتطور بشكل كامل.
  • عيون معظم الأطفال تكون قادرة على تصحيح واستيعاب طول النظر الخفيف.
  • طول النظر البسيط أو الخفيف شائع جدًا بين معظم الأطفال وغالبًا لا يسبب أي مشاكل حيث يتمكن الطفل من الرؤية بشكل واضح.
  • مع تقدم الأطفال في العمر تطول أعينهم وبالتالي يمكن أن تعالج مشكلة طول النظر من تلقاء نفسها.
  • أغلب حالات طول النظر لدى الأطفال تكون وراثية، وهذا يعني إذا كان أحد الوالدين يعاني من طول النظر فمن المحتمل جدًا أن يكون لدى طفلهما طول النظر.
  • الولادة المبكرة قد تؤثر على النمو والتطور وبالتالي الإصابة بطول النظر لدى الطفل.
  • الإصابة ببعض الأمراض يزيد من احتمالية التعرض لطول النظر.
  • يمكن أن يتعرض الطفل لصدمة تصيب العين وقد تكون من عوامل خطر الإصابة بطول النظر.

 

أضرار طول النظر عند الاطفال

يسبب طول النظر عند الأطفال عدد من الأضرار والمضاعفات والتي تؤثر على حياة الطفل بشكل أو بأخر.

وسوف نذكر من هذه الأضرار ما يلي:

  • يتسبب طول النظر في ضعف النظر عند الأطفال بشكل عام.
  • يتسبب طول النظر في عدم قدرة الطفل على الاستذكار والقراءة بشكل طبيعي مثل باقي الأطفال في نفس عمره.
  • يُلاحظ الأهل انخفاض في المستوى الدراسي للطفل حيث يظهر ذلك في العلامات التي يحصل عليها الطفل والتي تكون أقل بكثير من ذي قبل.
  • يؤثر طول النظر على الطفل فلا يستطيع ممارسة نشاطاته اليومية بشكل طبيعي كما إنه لا يقدر على ممارسة الرياضة المفضلة له بشكل طبيعي.
  • ويتسبب طول النظر عند الأطفال أيضاً في رغبة الطفل الدائمة بالجلوس في المقاعد المتأخرة حتى يحل مشكلة السبورة فهو لا يرى الأشياء القريبة بوضوح.
  • يعاني الطفل بسبب طول النظر بالصداع المتكرر الذي يفقد الطفل تركيزه ويفقده أيضاً الاستمتاع بيومه في الدراسة أو النادي مثل باقي أقرانه.

وهذه الأعراض تختلف شدتها حسب درجة طول النظر التي يعاني منها الطفل، ويمكن أن تزداد سوءً عن إهمال زيارة طبيب العيون و العلاج المناسب للطفل.

مضاعفات طول النظر عند الأطفال

 

يمكن أن يقترن طول النظر بمشكلات عديدة في الرؤية لدى الطفل  ومن أمثلة هذه المضاعفات ما يلي:

 

 

  • حول العينين:

 

من أضرار طول النظر عند الأطفال وإهمال علاجه, خطر إصابتهم بالحول، ويمكن معالجة هذه المشكلة بارتداء النظارات الطبية المصممة لعلاج الحول.

 

 

  • تناقص نوعية الحياة:

 

قد يؤثر الحول الناتج عن طول النظر الذي لا تتم معالجته في مراحله الأولى على نوعية حياة الطفل فقد يصبح غير قادر على أداء بعض المهام أو الأنشطة مثل باقي الأطفال في نفس عمره.

 

 

  • إجهاد العين:

 

قد يسبب طول النظر لدى الطفل إجهاد العين بسبب بقاء العين مركزة على مشهد ما وقد يسبب ذلك ألم بالرأس أو صداع للطفل وإجهاد العين.

 

 

  • التعرض للمخاطر:

 

بعض الأطفال قد يعرضون أنفسهم لمخاطر كثيرة بسبب مشكلة طول النظر لديهم وقد يتعرضون لكثير من المخاطر أثناء ممارستهم للأنشطة اليومية.

 

عوامل ظهور طول النظر عند الأطفال

هناك العديد من العوامل التي تتسبب في ظهور حالة طول النظر عند الأطفال، نذكر منها ما يلي:

 

  • في حالة كانت مقلة العين قصيرة جدًا ولا يوجد عمق كاف للقرنية، وهو ما ينتج عنه تركيز الضوء خلف شبكية العين وليس عليها.
  • أغلب الأطفال الذين يعانون من بعد النظر يكون بسبب عدم تطور أعينهم بالشكل الكامل وذلك وفقًا لما أكدته الأكاديمية الأمريكية لطب العيون «AAO».
  • تكون أعين الأطفال قادرة على تصحيح طول النظر الخفيف، ولا يسبب هذا النوع أي مشكلة.
  • معظم حالات طول النظر وراثية، حيث تلعب الجينات دورًا مهمًا في تعرض الأطفال لطول النظر.
  • تعرض العين للصدمة قد تكون من عوامل الخطر التي تزيد من ظهور طول النظر.
  • العوامل البيئية، تلعب دورًا أيضًا في الإصابة بطول النظر، مثل سوء التغذية، وهو ما أكدته الرابطة الأمريكية للبصريات «AOA».
  • التاريخ العائلي لحالات طول النظر، قد تساهم في زيادة مخاطر الإصابة بطول النظر.

 

مواعيد زيارة طبيب العيون

هناك بعض المواعيد التي يجب التزام الطفل بزيارة طبيب العيون خلالها، وهذه المواعيد تكون كالتالي:

  • عند الولادة يتم فحص الطفل من قبل طبيب عيون بشكل مباشر للتأكد من سلامة العين.
  • وقبل الذهاب إلى المدرسة يجب زيارة طبيب العيون على فترات مع ملاحظة سلوك الطفل ومتابعته سلوكيته الخاصة بالرؤية.
  • في حالة ظهور أي أعراض لطول النظر عند الطفل أو حدوث أي تغيرات بالعين يجب التوجه إلى زيارة طبيب العيون بشكل مباشر.
  • وفي أثناء فترة الدراسة يجب الالتزام بالفحص المدرسي والاختبارات التي يتم إجراؤها للتأكد من سلامة نظر التلميذ.
  • يجب زيارة طبيب العيون اثناء فترة الدراسة على الأقل كل عامين حتى واذا كان الطفل لا يعاني من أي مشاكل.
  • إذا كان الطفل يرتدي نظارات طبيبة أو عدسات لاصقة يجب زيارة طبيب العيون بصورة منتظمة، حتى لا تحدث تأثيرات أخرى ولمعرفة اذا ما كان يلزم تغيير عدسة النظارات وللتأكد من ثبات درجة النظر من خلال بعض المقاييس والاختبارات.

يجب على الأهل الالتزام بمواعيد هذه الزيارات للتأكد الدائم من سلامة نظر الأطفال وبشكل خاص في الأعمار الصغيرة التي لا يستطيع فيها الأطفال التعبير عن ما يشعرون به من ألم.

تشخيص طول النظر

الإجراءات والاختبارات داخل العيادات الطبية، أولى خطوات تشخيص حالات طول النظر، لذا لابد من مراجعة الطبيب فور الشعور بأي أعراض من أجل تشخيص الحالة بواسطة الفحوصات البصرية التالية:

 

  • يبدأ الطبيب عند تشخيص الحالة المرضية، بفحص القدرة البصرية للطفل عن طريق اختبارات مخصصة لهذا الإجراء.
  • بعد فحص القدرة البصرية، يتم إجراء فحص قاع العين باستخدام  قطرات توسيع الحدقتين، للتمكن من رؤية قعر العين بشكل أوضح، بواسطة عدسات مكبرة.
  • كذلك قد يحتاج الطبيب إلى استخدام العديد من العدسات ووضعها أمام عين المريض من أجل فحص تصحيح هذه العدسات للبصر بالدرجة المناسبة.

 

الجدير بالذكر أن الفحوصات المدرسية لا تلتفت لمشكلة طول النظر عند الأطفال، لأن معظم هذه الفحوصات تسعى للكشف عن قصر النظر فقط عند الأطفال.

 

علاج طول النظر عند الاطفال

هناك بعض من الطرق العلاجية التي يستخدمها طبيب العيون في علاج طول النظر عند الأطفال أو الحد من اضرار طول النظر عند الاطفال ، ويتم تحديد الطريقة العلاجية المناسبة بعد تشخيص الطفل وعمل كل الفحوصات الخاصة بالعين والتأكد من سبب طول النظر.

ومن هذه الطرق العلاجية ما يلي:

  • من العروف ان عين الطفل تكون مرنه وقابلة للعلاج بصور أكبر من الكبار لانهم في مراحل بناء، لذلك في حالات طول النظر البسيطة عند الأطفال قد يستخدم الطبيب بعض أنواع الأدوية والقطرات المخصصة في ذلك على أمل ان تصبح العين أفضل بعد التقدم في العمر.
  • قد يستخدم الطبيب حل النظارات الطبية مع اختيار عدسة النظارة المناسبة لحالة الطفل وتستخدم مع بعض الأطفال للحافظ على العين حتى يتقدم الطفل في العمر وتقوى العين قد لا يحتاج إلى الاستمرار مع النظارات الطبية.
  • وهناك حل العدسات اللاصقة وهو لا يستخدم بكثرة مع الاطفال ولكنها قد تجعل الطفل يمارس الرياضة المفضلة لديه بسهولة أفضل من النظارات الطبية.
  • ومن طرق الوقاية من اضرار طول النظر عند الاطفال التي يوصى بها الأطباء الاهتمام بالتغذية السليمة للطفل مثل أكل الفواكه والخضروات بكثرة.
  • الالتزام بمواعيد زيارة طبيب العيون بشكل منتظم حتى إذا ما ظهرت مشكلة بعين الطفل يستطيع حلها بشكل مباشر.
  • عدم استخدام أي قطرات أو أدوية تخص عين الطفل قبل العودة إلى استشارة طبيب العيون.

 

 

معلومات عن طول النظر

تستعرض مدونة مغربي العديد من النقاط المهمة والمعلومات الكاملة عن اضرار طول النظر عند الاطفال :

  • من الأسباب المباشرة للإصابة بطول النظر عند الأطفال، وجود عيب انكساري داخل العين يؤثر على مقدرتها على تمييز الصور القريبة من الإنسان، ورؤية الصور البعيدة بوضوح.
  • طول النظر لا يؤثر بشكل واضح على الكثير من الأمور الطبيعية والأنشطة اليومية للطفل مثل المشي ، في حين يتأثر الطفل عند محاولة رؤية الأشياء القريبة..
  • من أكثر الأعراض التي تصاحب طول النظر هو الشعور بصداع متكرر في الرأس ويأتي على شكل نوبات.
  • يعتبر طول النظر عند الأطفال من أخطر الأسباب التي تؤدي إلى إصابتهم بالحول.
  • كما يؤثر طول النظر على نوعية الحياة، وعدم القدرة على أداء المهام بالجودة المطلوبة، وفقدان الاستمتاع بالأنشطة اليومية.
  • كذلك يسبب طول النظر إجهاد العين.

 

أنواع طول النظر

طول النظر من الحالات المرضية الشهيرة، والتي تنقسم إلى نوعين، هما:

طول النظر الشيخوخي

ويتضح من إسمه أن يصيب كبار السن، خاصة بعد تجاوز سن الأربعين من العمر، ويحدث بسبب التقدم في العمر، بينما تتلخص أعراضه في عدم قدرة الشخص المصاب به على القراءة بشكل جيد، أو رؤية الأجسام القريبة بوضوح.

طول النظر العادي

وهذا النوع يصيب الأطفال والشباب قبل سن الأربعين، وتختلف أسبابه حسب كل حالة، كما سنوضحه في السطور التالية.

 

نصائح وإرشادات

هناك العديد من النصائح المهمة والضرورية للحفاظ على صحة وسلامة العينين، ولكن من الصعب تلافي اضرار طول النظر عند الاطفال ، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • الحرص على إجراء فحص العين بشكل منتظم لدى طبيب العيون.
  • ضبط معدلات السكر في الدم، وكذلك تجنب التعرض لارتفاع ضغط الدم.
  • تجنب تعرض العين لأشعة الشمس الضارة فوق البنفسجية، من خلال ارتداء النظارات الشمسية.
  • أيضًا ارتداء واقي العين، لتجنب التعرض لضربات العين القوية خاصة الرياضيين.
  • الحرص على تناول الفواكه والخضراوات، والأسماك.
  • الإقلاع عن التدخين، أو تجنب التعرض لدخان السجائر.
  • يرجى عدم تجاهل مشكلة طول النظر، وذلك من خلال ارتداء العدسات الطبية تحت إشراف طبي.
  • الحرص على التواجد في أماكن ذات إضاءة جيدة، وذات تهوية جيدة أيضًا.
  • الحد من تعرض العين للإجهاد، وعدم الجلوس أمام شاشات التلفاز والحاسوب،و أيضًا تجنب القراءة لفترات طويلة بدون راحة.
  • مراجعة طبيب العين فور الشعور بأي أعراض خاصة بالعين مثل فقدان البصر الجزئي أو الكلي، أو تشوش الرؤية أو ظهور حالات حول الأضواء في مجال الرؤية.

 

اقراء ايضا عن “كل ما تريد أن تعرفه عن درجات ضعف النظر عند الاطفال

 

نصيحة مغربي

طول النظر عند الأطفال من الحالات المرضية التي قد تكون مزعجة للأسرة بالكامل، لذلك من الضروري إجراء فحوصات النظر للأطفال بشكل منتظم ودوري للحفاظ على صحة وسلامة العيون، ولتجنب حدوث أي مضاعفات، وكذلك إمكانية علاجها مبكرًا.

يجب العلم بأن الأطفال لا يستطيعون التعبير عما يشعرون به ويعانون منه ولذلك لابد من الاهتمام بإجراء فحص أمراض العيون وإجراء اختبارات الرؤية للأطفال من خلال طبيب الأطفال أو طبيب العيون. ويفضل إجراء هذا الفحص في المراحل العمرية المختلفة>

وينصح بإجراء أول فحص لعين الطفل في عمر 6 شهور، ثم يليه الفحص الثاني عندما يصل الطفل عمر 3 سنوات، أما الفحص الأخير والضروري يكون قبل دخوله المدرسة ويجب إجراء فحص لعين الطفل كل سنتين أثناء سنوات الدراسة أو من خلال الفحوصات المدرسية أو العامة.

 

    

    

 

 

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي