كل ما تريد أن تعرفه عن اسباب الحول عند الاطفال | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

كل ما تريد أن تعرفه عن اسباب الحول عند الاطفال

عيون
كل ما تريد أن تعرفه عن اسباب الحول عند الاطفال

تعتبر العين من أهم حواس جسم الانسان، لأنها تمثل قوة الابصار والرؤية، ولكن الحول أو كسل العين يعد من أكثر المشاكل الشائعة التي تواجه الأطفال، لأنه يعكس كل ذلك لأنه يجعل وظيفة العين تعمل بشكل خاطئ وشكل ومنظر الوجه غير محبب،لأنه يجعل العينين إما غير متناسقين وعدم التقائهم عند النظر إلى الأشياء، فإحدى العينين تنظر للجسم المراد النظر إليه والعين الأخرى تركز للأعلى أو للأسفل أو لليسار أو لليمين  وذلك على حسب اتجاه الحول الذي يتعرض له الشخص، ويكون ذلك بسبب أن العين المستقيمة أو الثابتة وتكون رؤيتها واضحة أو العين تكون متصلة بالمخ بطريقة سليمة، أما المنحرفة فتكون رؤيتها ضعيفة وضبابية وعديمة التركيز مما يجعل إتصالها بالمخ غير سليم.

في الحول المبكر, إما أن يولد الطفل مصاب به ويكون غير واضح ويتم اكتشافه بعد أن يكبر الطفل في العمر وحدوث تطور بالحول فتظهر آثاره عليه ويكون واضحا عندما يكون الطفل مرهقاً من القراءة أو يشتكي من عدم التركيز أو يجد صعوبة في البحث عن شيء قريب، أو أن هناك مشكلة وراثية فتصيب عضلات العين التي تتحكم في حركة العين، وقد يصبح حول العين مشكلة دائمة للمصاب بها إذا لم يتم حلها بأسرع ما يمكن، ولذلك يجب علاج الحول عند الأطفال في وقت مبكر، حيث كلما كان الوقت مبكراً كان أفضل حيث أن الروابط والاتصال بين عيون الطفل والمخ تتشكل وتتكون بسرعة، حيث أن هذه المشكلة لا تؤثر فقط في الطفل بل تؤثر في الأب والأم والعائلة بالكامل يتضررون منها ويقلقون.

 

مضاعفات حول العين عند الأطفال

حول العين من الحالات التي لا يجب إهمالها او تجاهل علاجها، خاصةً وأن هذه الحالات قد يصاحبها عدد من المضاعفات المرضية الأخرى.

 

ومن أبرز هذه المضاعفات ما يلي:

 

  • كسل العين.
  • فقدان الرؤية.
  • ضعف الرؤية بشكل دائم.

 

الجدير بالذكر أن كسل العين وفقدان الرؤية الوظيفي، من مضاعفات الحول خاصةً عندما تكون الرؤية ضعيفة جدًا بإحدى العينين، وقد يصاب الطفل المصاب بالحول بضعف الرؤية الدائم بسبب تجاهل علاج الحول قبل بلوغه سن السابعة من العمر.

 

أنواع و اسباب الحول عند الاطفال

للحول أنواع عديدة ومن أشهرها:

  • حول الخلقي (أنسي).
  • حول وحشي (الخارج).
  • حول حقيقي.
  • حول كاذب.

 

كيف يتم تشخيص الحول عند الاطفال؟

حول العين من الحالات المرضية التي يعتمد الطبيب فيها على التشخيص المبكر فكلما كان أبكر كلما زادت فرص الشفاء.

 

وتضمن إجراءات التشخيص ما يلي:

 

  • فحص العين بالضوء للأطفال الرضع لمعرفة ما إذا كان الضوء ينعكس من نفس الموقع على كل عين أم لا.
  • فحوصات تقييم محاذاة العينين بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا.
  • إجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT).
  • إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • إجراء تصوير المخ والحبل الشوكي لدى الأطفال المصابين بالشلل العصبي القحفي.
  • إجراء اختبارات الدم للبحث عن الاضطرابات الوراثية.

 

أولاً الحول الخلقي (الأنسي)

وهذا النوع يصيب الأطفال خلال 6 أشهر من العمر ويكون الطفل مولود به وراثياً، ويكون اتجاه الحول داخلي، حيث تعاني العين المستقيمة من الإجهاد للتركيز على الأشياء مما يؤدى إلى انحراف العين المصابة بالكسل إلى الداخل، وتكون الأشياء البعيدة أكثر وضوحاً من الأشياء القريبة وذلك نتيجة للخلل في العضلات ولذلك يجب الإسراع للطبيب واجراء عملية الحول إذا استلزم الامر ذلك.

ومن أعراضه

عند النظر إلى الأشياء والاجسام القريبة يكون هناك ازدواجية الرؤية، فيضطر المصاب بهذه المشكلة إلى إغلاق احدى العينين للتركيز على الشيء القريب.

وإمالة الرأس وبذل المجهود للحصول على فرصة أفضل لرؤية الأشياء والاجسام القريبة.

علاج الحول الخلقي

استخدام نظارات طبية لمعالجة بعد النظر المسبب لهذه المشكلة، حيث أنه من الممكن أن يتحسن الحول بشكل كامل بسبب ارتداء الطفل للنظارات فيختفي الحول تماماً، أو من الممكن أن تحسن النظارات جزء من الحول لكن في هذه الحالة يجب اجراء عملية جراحية بسيطة لإصلاح الجزء المتبقي من الحول، وتلك العملية تكون عندما يكبر الطفل حتى تكون العضلات الواصلة بين المخ والعين مكتملة التطور والتشكيل، والعملية هي ارخاء عضلات العين المتصلة بالمخ بنسبة الحول لجعل العينان متناسقتان ومتساويتان.

الحول الوحشي المتقطع (الخارج)

هو حالة اختلال في العينين، وهو عكس العيون المتداخلة أو المتقاطعة، حيث تتحول فيها أحد العينين أو كلاهما إلى الخارج بعيداً عن الأنف.

أسبابه

هو يحدث نتيجة خلل أو مشكلة في عضلات العين، أو مشكلة في الاتصال بين المخ والعين، مما يؤدى إلى حدوث مشكلة في الرؤية حيث أن العينين حينما لا يتم التركيز على شيء معين معاً تتكون صورتين مختلفتين على حسب اتجاه كل عين واحدة من الصور التي تراها العين السليمة والأخرى التي تراها العين المصابة، والتي بدورها يتم ارسال صورتين مختلفتين إلى المخ، فيقوم المخ بتجاهل الصورة الناتجة عن رؤية العين المصابة، حتى لا تحدث ازدواجية في الرؤية، مما ينتج عنه زيادة كسل العين المصابة ويضعفها ويزيد فقدان رؤيتها، ومن الممكن أن يكون سبب هذا الحول وراثي.

ومن أعراضه

  • انحراف العينين أو كلاهما.
  • اغلاق وفرك العينين بشكل متكرر.
  • عند التركيز على شيء ما يقوم المصاب بالتحديق أو عدم القدرة على رؤية الضوء الساطع أو محاولة رؤية الأشياء والاجسام البعيدة.

علاج الحول الوحشي

في حالة حدوث خلل في عين الطفل ولم يتحسن انحراف العين، يجب استشارة الطبيب المختص في أسرع وقت ممكن، خوفاً من أن تتدهور، خاصة أن عضلات الطفل الصغير المتصلة بين العين والمخ ومستوى رؤيته يكون في حالة تطور وتكوين، حتى تعمل العينان معاً بشكل صحيح وسليم ويقل الانحراف بأكبر قدر ممكن

  • عن طريق تدريب العيون.
  • عن طريق تغطية العين لجعل التحكم والتركيز كله بالعين المصابة حتى تقوى ونقضي على الكسل المصاحب لها.
  • أما في حالات التي يتدهور بها الحول بالعين يجب اجراء عملية جراحية بسيطة للحول، وهي ارخاء عضلات العين المتصلة بالمخ بنسبة الحول لجعل العينان متناسقتان ومتساويتان.

الحول الحقيقي

وينقسم الحول الحقيقي إلى نوعان وهما:

  • الحول المتلازم.
  • الحول الشللي.

الحول المتلازم

ويطلق عليه الحول المتقطع، حيث أنه يظهر أوقات ويختفي في أوقات أخرى، وهذا النوع من الحول إما أن يكون متداخلاً في الأنف في حالات طول النظر، أو يكون منفرجاً وخارجاً عن الأنف في حالات قصر النظر.

أسبابه

يحدث ذلك نتيجة عدم التناسق عضلات العين وضعفها، ومن الممكن أن تظهر هذه المشكلة فجأة بعد الاصابة ببعض الأمراض مثل: النزلات المعوية الحادة، مصاحباً للاضطرابات النفسية والعاطفية عند الأطفال.

الحول الشللي

وهو عبارة عن شلل يصيب عضلات العين، أو مركز التحكم بهذه العضلات بالمخ.

أسباب الحول الشللي

يحدث ذلك نتيجة حدوث أورام بالمخ والأغشية المحيطة به التي تؤدى إلى إصابة عضلات العين أو مركز التحكم بالمخ بشكل مباشر، أو نتيجة لبعض الأمراض مثل: التهاب الغدة النكافية والدفتيريا، والحصبة، ذلك بالنسبة للأطفال.

أما الكبار فيكون نتيجة لإرتفاع ضغط الدم أو مرض السكر.

الحول الكاذب

أنه كثيراً ما يصيب الأطفال الأقل من عمر سنة، ولذلك في الغالب نعتقد أنهم مصابون بالحول، في حين أن عينهم سليمة ومتناسقة ومستقيمة.

أسباب الحول الكاذب

ما يجعل مظهر العين كذلك هو اتساع قصبة الانف وعدم تناسق الجفون مع الوجه بسبب طيات الجلد الزائدة في الجفون، مما يظهر لنا أن الطفل يعاني من الحول حين ينظر إلى الأطراف التي تغطيها طيات الجفون، ولكنها تختفي هذه المشكلة كلما كبر الطفل وذلك نتيجة نمو وتشكيل وتناسق بنيان وجهه.

ولكن الوحيد الذي يوضح لنا ما إذا كان هذا الحول حقيقي أم كاذب هو طبيب العيون المتخصص وذو خبرة في مجال العيون.

 

 

علاج حول العين بالجراحة

يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي لعلاج حول العين عند الأطفال لاستعادة التوازن العضلي، إذا كان سبب الحول هو فقدان هذا التوازن أو إذا كانت العلاجات غير الجراحية مثل ارتداء النظارات، أو ارتداء ضمادة العين غير كافية، لأن الهدف هو الحفاظ على الرؤية، وتقويم العينين، واستعادة الرؤية ثلاثية الأبعاد.

 

وفيما يلي خطوات إجراء جراحة حول العين عند الأطفال:

 

  • يبدأ الطبيب بتخدير الطفل بشكل كلي، أو نصفي للبالغين.
  • الطبيب يحدد إذا كانت الجراحة ستجرى على عين واحدة أو العينين معًا.
  • يقوم الطبيب بعمل شق صغير للوصول إلى العضلات واستعادة توازنها.
  • بعد انتهاء الطبيب من الجراحة تبدأ فترة النقاهة لمدة قصيرة.
  • ينصح الطبيب المريض بارتداء نظارة طبية حسب الحاجة.
  • من الممكن أن يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية أخرى في وقت لاحق لتحقيق تصحيح كامل.

 

نصيحة مغربي

حول العين عند الأطفال، من الحالات المرضية التي تسبب إزعاجًا كبيرًا داخل الأسرة، خاصةً وإنها من الحالات التي تؤثر بشكلٍ واضح على المصاب، من حيث الرؤية وعملية الإبصار إلى جانب تأثيرها على الحالة النفسية للشخص نفسه.

لذلك فمن الضروري  تشخيص الحالة مبكرًا لأنه وكلما كان وقت تشخيص الحول عند الأطفال أبكر كانت فرص الشفاء والعلاج أفضل، لذلك فمن المهم أن تعي كل أسرة اهمية زيارة طبيب العيون بشكل دوري ومنتظم خاصةً قبل بلوغ الطفل 4 سنوات من عمره.

 

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي