أفضل طرق علاج السخونة عند الاطفال | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

أفضل طرق علاج السخونة عند الاطفال

إعرف أكثر
أفضل طرق علاج السخونة عند الاطفال

علاج السخونة عند الاطفال من المشكلات التي تواجه الكثير من الأمهات خاصة خاصة السخونة مجهولة السبب, لاسيما وأن ارتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال تشكل خطرًا كبيرًا على حياتهم وسوف نتعرف على طرق علاج السخونة عند الاطفال من خلال هذا التقرير.

ما هي السخونة عند الأطفال؟

بشكل عام تُعرف السخونة على أنها ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 37.5 درجة مئوية وهي إحدى علامات مقاومة الجسم لعدوى أصيب بها الطفل.

 

أسباب إصابة الأطفال بالسخونة

ترتفع درجة حرارة جسم الطفل في حالة إصابته بأشكال مختلفة من العدوى أو المرض فالسخونة تشكل إحدى أشكال مقاومة الجسم لهذه العدوى وللقضاء على البكتيريا والفيروسات المسببة للعدوى وتمنعها من التكاثر وتوجد مجموعة من الأسباب والعوامل التي تسبب السخونة لدى الطفل ونذكر منها:

  • الإصابة بفيروس الأنفلونزا أو التهاب مجرى التنفس العلوي .
  • التهاب اللوزتين والأذن.
  • الإصابة بالتهابات الكلى والمسالك البولية.
  • الطفح الوردي وهو عبارة عن التهاب يسبب ارتفاع درجة الحرارة وظهور طفح جلدي لدى الطفل.
  • الإصابة بالحصبة أو السعال الديكي.
  • قد ترتفع درجة حرارة جسم الطفل كعرض جانبي للعديد من تطعيمات الأطفال.
  • وقد تحدث السخونة بسبب ارتداء الطفل الكثير من الملابس في جو حار.

 

علاج السخونة عند الاطفال في المنزل

توجد العديد من الطرق لعلاج السخونة و خفض الحرارة المرتفعة للطفل فمعظمها لا تحتاج إلى الطبيب ويتم معالجتها منزلياً إلا إذا كان الطفل يعاني من نقص المناعة أو يتبع علاج كيميائيا أو استمر ارتفاع درجة الحرارة عن يومين وتوجد مجموعة من الطرق المنزلية التي يمكن إتباعها ومنها:

  • يجب قياس درجة حرارة الجسم أولاً عن طريق أنواع مختلفة من موازين الحرارة ومنها الزئبقي و الأذني والرقمي.
  • ينصح الأطباء بقياس الحرارة عن طريق الشرج لأنها تكون نتيجة دقيقة جداً ومن الممكن قياسها عن طريق الفم للأطفال الأكبر سناً أو وضعها تحت الإبط لمدة لا تقل عن ثلاث دقائق.
  • يمكن إعطاء الطفل بعض الأدوية بدون وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين، والأيبوبروفين لخفض درجة الحرارة ويجب إتباع إرشادات الاستخدام المرفقة مع الأدوية.
  • يجب تقديم أدوية خفض الحرارة للطفل مدة لا تقل عن 24 ساعة كي لا تعود السخونة مرة أخرى.
  • يجب تخفيف الملابس التي يرتديها الطفل داخل المنزل حتى لو كان الجو بارداً لأن الملابس الكثيرة تعمل على عزل الحرارة في الجسم وبالتالي منعها من الانخفاض.
  • استحمام الطفل بالماء الفاتر لمدة 10 دقائق في الساعة الواحدة.
  • يجب الحذر من استعمال الكحول في معالجة السخونة لأنه تصرف شائع بين الكثير من الأمهات وذلك لخطورته على صحة الطفل.
  • يجب منع الطفل من الإصابة بالجفاف وذلك يحدث إذا خسر الطفل كميات كبيرة من السوائل عن طريق الجلد والرئتين وذلك في حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 39 درجة مئوية ولكي تحميه من التعرض للجفاف يجب تعويض الجسم بالسوائل مثل تناول الحساء والعصائر الطبيعية وبعض المحاليل الطبية و إعطائه محلول معالجة الجفاف ويشترط ألا تحتوي هذه السوائل على الكافيين لأنه يزيد من إدرار البول ويزيد من خسارة السوائل.
  • شرب الماء فقط لا يحمي الطفل من الجفاف لأنه لا يحتوي على الجلوكوز والمعادن الضرورية للجسم وصحة الطفل.
  • في حالة كان الطفل يعاني من القيء أو الإسهال وكلاهما يساهمان في حدوث الجفاف ويمنعان تروية الجسم يجب مراجعة الطبيب الخاص بطفلك لمعرفة السبب وإعطاء الطفل العلاج المناسب للإسهال والقيء.

 

الإجراءات الطبية لعلاج السخونة عند الاطفال

عند ارتفاع درجة حرارة الطفل يكتفي الطبيب بإعطاء خافض حرارة ومحاليل إعادة تروية الجسم كإجراء طبي لعلاج السخونة عند الطفل ومن النادر أن يعطي الطبيب مضاد حيوي وذلك لأن معظم حالات ارتفاع الحرارة يكون سببها التهاب فيروسي في الجهاز التنفسي لذلك فالمضادات الحيوية قد تزيد الأمر سوءاً في تلك الحالة لأنها تضعف مناعة الطفل وتعرضه للأضرار الجانبية للأدوية

– يعطي الطبيب المضادات الحيوية للطفل في حالة التأكد من إصابة الطفل بعدوى بكتيرية وليست فيروسية مثل التهاب المسالك البولية أو التهاب الحلق و الأذن أو التهاب الجهاز الهضمي أو الجيوب الأنفية وغيرها من الأمراض التي قد تصيب الطفل.

 

متى يجب زيارة الطبيب؟

توجد بعض الحالات التي يجب فيها مراجعة الطبيب للاطمئنان على الطفل ونذكر منها:

  • استمرار شعور الطفل بعدم الراحة رغم انخفاض درجة الحرارة.
  • عدم نزول دموع من الطفل عند البكاء.
  • عدم تبول الطفل لمدة 8 ساعات فذلك دليل على إصابته بالجفاف.
  • عودة الأعراض المصاحبة للحرارة بعد انخفاضها.
  • في حالة معاناة الطفل من ارتفاع درجة الحرارة لمدة يومين خاصة إذا كان عمره أقل من سنتين وبلغت درجة الحرارة 38 درجة مئوية.
  • في حالة وصول درجة حرارة الطفل إلى 40 درجة مئوية لابد من الذهاب للطبيب فوراً.
  • إذا كان الطفل يعاني من مشكلة أخرى مثل الإسهال أو القيء أو ألم بالحلق والأذن مع ارتفاع درجة الحرارة.
  • في حالة إصابة الطفل ببعض الأمراض مثل, مشاكل بالقلب أو الأنيميا المنجلية أو مرض السكري.
  • يجب الذهاب إلى أقرب مستشفى في حالة معاناة الطفل من ألم شديد مصحوب بالتشوش أو البكاء الشديد بدون توقف وعدم القدرة على المشي أو في حالة واجه الطفل صعوبة في التنفس.
  • في حالة تغير لون الشفاه أو اللسان أو الأظافر للون الأزرق لابد من الذهاب لأقرب مستشفى لعمل الإجراءات اللازمة للطفل.
  • إذا ظهر على الطفل طفح جلدي أو تشنج في الرقبة أو كدمات لابد من مراجعة الطبيب.

 

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي