الذئبة الحمراء .. تعرف على أهم أسباب المرض وكيفية العلاج والوقاية | مستشفيات مغربي

مستشفيات مغربي

تعرف على أعراض مرض الذئبة الحمراء

إعرف أكثر
تعرف على أعراض مرض الذئبة الحمراء

الذئبة الحمراء هو أحد أمراض الجهاز المناعي، وأكثرها انتشارًا بين الإناث، فهو يعد من أمراض المناعة الذاتية المزمنة وتحدث الإصابة بالمرض في حالة حدوث التهاب حاد ومزمن في أجزاء مختلفة من أنسجة الجسم وذلك بسبب إنتاج الجسم لأجسام مضادة غير طبيعية فتحارب أنسجته السليمة .

ويحدث ذلك من خلال إنتاج جهاز المناعة للأجسام المضادة والتي تعمل بدورها في القبض على الميكروبات وغيرها من الأجسام الغريبة لمحاربتها.

 ولكن في بعض الحالات يصاب الجهاز المناعي بخلل فينتج عنه إنتاج أجسام مضادة غير طبيعية في الدم فتحارب أنسجة الجسم السليمة بدلاً من محاربة الأجسام الغريبة وهذا ما يحدث في حالات الإصابة بالذئبة الحمراء.

 

أعراض الإصابة بالذئبة الحمراء

 تظهر أعراض الإصابة بمرض الذئبة الحمراء في شكل نوبات وقد تختلف من فترة إلى أخرى وتختلف شدتها أيضا، وهناك العديد من الأعراض المختلفة التي تصاحب الإصابة بالمرض نذكر منها:

  • الإعياء والشعور بالتعب.
  • الإصابة بالحمى وفقدان الشهية.
  • الشعور بألم عضلي.
  • تساقط الشعر والإصابة بالصلع.
  • التهاب المفاصل.
  • ظهور قرح في الفم أو الأنف.
  • ظهور طفح جلدي في الوجه أو ما يعرف بطفح الفراشة.
  • الإصابة بتحسس غير طبيعي من أشعة الشمس.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الإصابة بظاهرة رينود وهي عبارة عن ضعف الدورة الدموية في أصابع اليدين والقدمين.
  • انتفاخ وتورم العقد الليمفاوية.

 

أسباب الإصابة بمرض الذئبة الحمراء

هذا المرض أكثر انتشارًا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15-44عامًا،  وذلك لأسباب غير معروفة ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض وتشمل:

عوامل جينية

الإصابة بمرض الذئبة الحمراء غير مرتبط بجين معين ولكن إذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من أحد أمراض المناعة الذاتية ففي هذه الحالة تزداد احتمالية الإصابة بالمرض.

العوامل البيئية

هناك بعض العوامل البيئية التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض مثل, التعرض للإشعاع فوق البنفسجي أو استعمال أنواع معينة من الأدوية أو الإصابة ببعض أنواع الفيروسات أو التعرض لإصابة معينة أو التعرض إلى التوتر العاطفي.

الجنس والهرمونات

لقد ذكرنا في السابق أن النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض ويرجع ذلك إلى دور هرمون الإستروجين الذي يزيد من خطر الإصابة بهذا الاضطراب فأعراض مرض الذئبة الحمراء تكون أشد خلال في فترة الحمل أو أثناء فترة الدورة الشهرية.

 

مضاعفات الإصابة بالذئبة الحمراء

تحدث بعض المضاعفات نتيجة الإصابة بهذا المرض والتي يحتمل ظهورها في أي جزء من جسم الشخص المصاب بالذئبة الحمراء ونذكر منها:

  • التهاب الأوعية الدموية .
  • تكون الخثرات الدموية.
  • الإصابة بالتهاب القلب أو التهاب التامور.
  • التعرض للنوبات القلبية والجلطات الدماغية .
  • حدوث اضطرابات في الذاكرة وتغيرات سلوكية.
  • التشنجات العصبية والتهاب نسيج الرئة أو التهاب الجنبة.
  • التهاب الكلى وحدوث خلال في وظائفها أو الإصابة بالفشل الكلوي.
  • تدمير خلايا الدم الحمراء أو الإصابة بالأنيميا.
  • حدوث اضطرابات في الحمل قد تؤدي إلى الإجهاض.
  • الشعور بألم في البطن و تلف أنسجة القولون.
  • التهاب الأمعاء وانخفاض عدد كبير من الصفائح الدموية.

 

علاج مرض الذئبة الحمراء

الهدف الأساسي من علاج مرض الذئبة الحمراء هو التخفيف من شدة الأعراض المصاحبة للمرض والتي يعاني منها المريض.

 فالطبيب يحدد درجة نشاط المرض أولاً وأجزاء الجسم المتأثرة لكي يحدد العلاج المناسب للحالة وسوف نوضح بعض أنواع الأدوية  والتي تكون وفقا لشدة الحالة وتدهورها التي يمكن استخدمها لعلاج الذئبة الحمراء ومنها:

علاج الأعراض الخفيفة 

  • تناول جرعات منخفضة من الكورتيكوستيرويدات مثل بريدنيزون فهو يستخدم لعلاج التهاب المفاصل وتخفيف أعراض المرض التي تظهر على الجلد.
  • كريمات الكورتيكوستيرويدات لعلاج الطفح الجلدي.
  • هيدروكسي كلوروكوين فهو يعالج الملاريا أيضًا.
  • بيليموماب هو من الأدوية الحيوية التي تستخدم في حالات الذئبة الحمراء.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل, الأسبرين والأيبوبروفين والنابروكسين وسولينداك هذه الأدوية تستخدم في علاج مشاكل المفاصل والتهاب الجنبة ولابد من استعمال تلك الأدوية تحت إشراف الطبيب المعالج.

 علاج الأعراض الشديدة

  • تناول جرعات عالية من الكرتيكوستيرويدات.
  • أدوية كبت المناعة لتثبيط عمل الجهاز المناعي وذلك في حالة لم يحدث تحسن للمريض بعد استخدامه لأدوية الكرتيكوستيرويدات مثل, ميكوفينوليت و آزاثيوبرين وسيكلوفوسفاميد .
  • دواء ريتوكسيماب.
  • مضادات التخثر فهي تعالج اضطرابات تخثر الدم.

 

نصيحة مغربي 

إذا كنت من الأشخاص المصابين بمرض الذئبة الحمراء فعليك إتباع بعض النصائح والحرص على إتباعها ومنها:

  • لابد من تعريف المرض للمريض وأفراد الأسرة وأيضاً معرفة الآثار الجانبية للأدوية المستخدمة في العلاج.
  • لابد من حصول المريض على قدر كبير من الراحة.
  • الحرص على الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية البسيطة وليست الشاقة.
  • تجنب التعرض إلى أشعة الشمس وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة القصوى واستخدام الكريمات مضادة للشمس حيث يكون عامل الحماية من الشمس من 25 -50 .
  • تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة والأشخاص المصابين بالالتهابات بمختلف أنواعها, الفيروسية والبكتيرية لتجنب الإصابة بالالتهابات .
  • بالنسبة للسيدات لابد من الحذر من استعمال حبوب منع الحمل لأنها تسبب تفاقم الحالة وتدهورها.
  • تناول أطعمة صحية والإكثار من تناول الأسماك والخضروات ذات الأوراق الخضراء، والحرص على تناول الثوم والبصل لأنهما يساعدان على امتصاص الكالسيوم كما أن زيت الزيتون والسمك والأوميجا 3 يعتبران مصادر جيدة للأحماض الدنية الأساسية.
  • يجب التقليل من تناول الدهون والملح والبروتينات الحيوانية لتخفيف الضغط على الكليتين كما يجب تجنب الكافيين والفلفل الأحمر والتبغ وكل ما يحتوي على السكريات.

احجز موعدك الآن

دائماً .. مرحباً بك، احجز موعدك الآن!

شركاء مغربي للتأمين الطبي